الرئيسية / منوعات / جغرافيا / نزاع جُزر ” حنيش ” .. نزاع وقع بين اليمن وإرتيريا في عام 1995 م على جُزر ” حنيش ” في البحر الأحمر ..

نزاع جُزر ” حنيش ” .. نزاع وقع بين اليمن وإرتيريا في عام 1995 م على جُزر ” حنيش ” في البحر الأحمر ..

نزاع جُزر ” حنيش ” أو نزاع الحدود اليمنية – الإريترية هو نزاع وقع بين اليمن وإريتريا على جُزر ” حنيش ” في البحر الأحمر، أستمر القتال فيها من 15 ديسمبر 1995 م إلى 17 ديسمبر 1995 م.

في عام 1998 م أعلنت لجنة التحكيم الدائمة، أن أرخبيل حنيش ينتمي لليمن.

النزاع أخرج عددًا من الضحايا، 12 جنديًا إريتريًا قتلوا على اليد القوات اليمنية، و15 جنديًا يمنيًا قتلوا على يد القوات الإريترية، بينما أسر 185 جنديًا يمنيًا ومعهم أحد القاده الكبار في الجيش اليمني و17 مدنيًا على يد القوات الإريترية.

وأرجعت إريتريا الأسرى إلى اليمن في نهاية ديسمبر الذي حصل فيه النزاع.

وخلال النزاع مرت سفينة تجارية روسية وأرتطمت خطئًا بسفينة عسكرية يمنية.

تقع جُزر ” حنيش ” في الجزء الجنوبي من البحر الأحمر بالقرب من مضيق ” باب المندب “، والبحر الأحمر يبلغ طولها حوالي 30 ميلًا ( 50 ) كيلو مترًا في تلك النقطة.

منذ الإنتداب البريطاني على جنوب اليمن واليمن تعد الأرخبيل جزءًا منها، وهو كذلك من الجهة الإريترية، حيث عدها الجانبان جزءًا منهما.

وبعد تشكيل الحكومة الإريترية الجديدة، بدأت السُلطات من الطرفين المناقشات حول ملكية الجزيرة وناقشوا أوضاعها.

جزيرة ” حنيش الكبرى “، وهي أكبر جزيرة في الأرخبيل كانت مركز تجمع الصيادين اليمنيين.

في عام 1995 م قامت شركة ألمانية، تحت إذن يمني، ببناء فندق ومدتهم اليمن 200 من قواتها، أعتقدت إريتيريا أن ما تقوم به اليمن هو نوع من السيطرة على الأرض، في نوفمبر 1995 م أرسل رئيس الوزراء الإريتري تحذيرًا إلى القوات اليمنية وأمرها بالإنسحاب في مهلة إلى ديسمبر، وعندما أنتهت المهلة هجمت القوات الإريترية على القوات اليمنية.

عن admin

انظر ايضاً

رئيس الوزراء اليوناني يتحدث عن حل النزاع بشأن تحديد السيادة على المناطق في البحر الأبيض المتوسط ..

قال رئيس الوزراء اليوناني ” كيرياكوس ميتسوتاكيس “، اليوم الأحد 29 ديسمبر 2019 م، إنه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *