الرئيسية / تقارير دولية / نائب وزير الدفاع الإيراني ” العميد قاسم تقي زادة ” : خروج أمريكا من سوريا هزيمة أخرى لسياسات ترامب ..
" نائب وزير الدفاع الإيراني العميد قاسم تقي زادة "

نائب وزير الدفاع الإيراني ” العميد قاسم تقي زادة ” : خروج أمريكا من سوريا هزيمة أخرى لسياسات ترامب ..

اعتبر نائب وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية، العميد قاسم تقي زادة، خروج القوات الأمريكية من سوريا هزيمة أخرى لسياسات ترامب في المنطقة والعالم.

جاء ذلك خلال استقبال العميد تقي زادة، اليوم الأربعاء، في طهران، نائب رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، رئيس الجانب الروسي في اللجنة المشتركة للتعاون الدفاعي مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، الجنرال إيغور أوسيبوف، حيث جرى بحث آخر أوضاع التعاون الدفاعي بين البلدين والتطورات الإقليمية والدولية؛ بحسب وكالة الأنباء الإيرانية “فارس“.

وهنأ نائب وزير الدفاع الإيراني، القوات المسلحة والحكومة والشعب الروسي، بمناسبة ميلاد السيد المسيح، ووصف التعاون الاستراتيجي بين طهران وموسكو نموذجا ناجحا لإدارة وحل وتسوية الأزمات الإقليمية والدولية، معتبرا خروج القوات العسكرية الأمريكية من سوريا هزيمة أخرى لسياسات ترامب الحمقاء بالمنطقة والعالم.

وأشار العميد تقي زادة إلى توقيع اتفاقية بين وزيري الدفاع، الإيراني والروسي، في يناير/كانون الثاني 2015، معلنا استعداد إيران لتطوير وتعميق التعاون الدفاعي والعسكري بين البلدين في جميع المجالات.

من جانبه، أعرب نائب رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، خلال اللقاء عن سروره لانعقاد الاجتماع الثاني للجنة المشتركة للتعاون العسكري، وقدم شرحا للتعاون العسكري بين طهران وموسكو في مختلف المجالات، معتبرا تطوير وتعميق وترسيخ العلاقات البناءة بين القوات المسلحة الإيرانية والروسية عنصرا مهما لتوفير الأمن في المنطقة والعالم.

وأضاف الجنرال أوسيبوف، أنه وفي ظل التعاون العسكري الكبير والتعاطي الوثيق بين البلدين، فإن الإمكانية متوفرة لتوفير الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

عن admin

انظر ايضاً

رئيس الوزراء الإثيوبي بعد إكتمال الملء الثاني لسد ” النهضة ” : مبروك الإنتهاء من الملء الثاني في سد النهضة الكبير، إثيوبيا تتقدم ..

كتب رئيس الوزراء الإثيوبي ” آبي أحمد ” تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *