الرئيسية / منوعات / ميليشيات إيران في العراق .. ماذا تعرف عنها ؟

ميليشيات إيران في العراق .. ماذا تعرف عنها ؟

لقد برزت على الساحة العراقية منذ إحتلال العراق في عام 2003 م ، ميليشيات مسلحة تابعة لأحزاب دينية أنعكست توجهاتها على ميليشياتها التي أصطبغت بالطائفية ، وفق ما أكده مراقبون ..

و أدينت تلك المليشيات “ بإنتهاكات لحقوق الإنسان ” ؛ من خلال إعتمادها النهج “ الطائفي ” ، و فرض سيطرتها على مناطق جغرافية ، و هو ما يشتكي منه “ السنة ” في العراق ، الذين أكدوا ، و ما زالوا يؤكدون قيام تلك الميليشيات بتعقبهم و تهديدهم و تهجيرهم و قتلهم بطرق شتى ..

و بحسب منظمات حقوقية فإن من أبرز هذه الميليشيات و أكثرها إنتهاكاً لحقوق الإنسان في العراق هي ميليشيا منظمة بدر و ميليشيا عصائب أهل الحق و ميليشيا حزب العراق و ميليشيا كتائب الإمام علي و ميليشيا الحشد الشعبي ..

و بهذا الخصوص الجماعات المسلحة ، إن “ أغلب المقاطع المصورة التي نشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي و على القنوات الفضائية ، التي تظهر قيام عناصر الميليشيات بإرتكاب جرائم بشعة بحق مدنيين عزل ، بحرق أجسادهم وهم أحياء تارة ، أو قطع أجزاء من أجسادهم و تعذيبهم و من ثم قطع رؤوسهم أو إعدامهم عن قرب تارة أخرى ، وقعت في مناطق خاضعة لسيطرة ميليشيا عصائب أهل الحق وم نظمة بدر و كتائب حزب الله و كتائب الإمام علي و الحشد الشعبي ، الذي ينتمي إليها القيادي البارز أبو عزرائيل ” ..

العراق أصبح معقلاً و دولة للميليشيات و الجماعات المسلحة ، حيث توجد فيه أكثر من 70 ميليشيا ” ، مشيراً إلى أن “ أغلب التقارير تؤكد تورط الميليشيات التي ذكرتها ” ..

هذه المليشيات تتمتع بسلطة و نفوذ داخل الحكومة العراقية ، و تتلقى دعماً مباشراً من شخصيات سياسية موالية لطهران ، كما تتلقى دعمها العسكري و اللوجستي و العسكري من قادة الحرس الثوري الإيراني ..

كما أن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني بإستمرار بين تلك الميليشيات ، و صحبته لقياداتها التي يرتبط معها بعلاقات وثيقة ..

الميليشيات الشيعية في العراق أصبحت تشكل خطراً كبيراً على وحدة العراق ، حيث لا وجود لمعالم الدولة الحقيقية في ظل إنتشارها الكثيف ” ، مشيراً إلى أن “ الميليشيات تفرض سلطتها بالقوة في الساحة العراقية و داخل المؤسسات و الدوائر الحكومية ” ..

أغلب الميليشيات المقاتلة ضمن منظومة الحشد الشعبي ( ميليشيا شعبية أُسست صيف 2014 م بفتوى من المرجع الديني آية الله علي السيستاني بزعم مقاتلة تنظيم “ الدولة ” ) متهمة بجرائم ترقى إلى أن تصنف كجرائم حرب ، جلها وقعت في مناطق كانت خاضعة لسيطرة تنظيم داعش قبيل تحريرها من قبل القوات الأمنية و الحشد الشعبي ..

– ميليشيا بدر ..

و تعد مييليشيا منظمة بدر التي أُسست في طهران عام 1981 م على يد محمد باقر الحكيم ، الذي اُغتيل في العراق عام 2003 م ، و يتزعمها حالياً هادي العامري ، واحدة من أكبر الميليشيات في العراق ، حيث يبلغ عدد مقاتليها نحو 20 ألف مقاتل ، و كثيراً ما أتهمت بإحداث تغيير ديموغرافي في محافظة ديالى ( شمال شرق العراق ) من خلال تهجير سكانها و حرق المساجد و المنازل ..

– ميليشيا العصائب ..

هي عصائب أهل الحق ، أُسست في عام 2007 م ، و يقودها قيس الخزعلي ، و حصلت منذ تأسيسها على دعم رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ، فكانت ذراعه العسكرية الضاربة ..

و تمتاز بتسليح عال وإمكانيات مادية متفوقة ، و يقدر عدد مقاتليها حالياً بنحو 10000 مقاتل ، يتوزعون في مناطق الوسط و الجنوب ، و توصف بأنها من أشد الميليشيات الشيعية تشدداً و تطرفاً ..

– ميليشيا حزب الله ..

ميليشيا حزب الله العراقي تعد واحدة من أهم الميليشيات الشيعية المدعومة من إيران ، التي يتولى “ فيلق القدس ” الإيراني تمويلها و تدريبها ، و ترتبط إرتباطاً مباشراً مع “ حزب الله اللبناني ” ، إذ يتدرب عناصرها في دورات بلبنان على زرع العبوات الناسفة ، و تنسيق الهجمات بالأسلحة الصغيرة و المتوسطة ، و هجمات القناصة و قذائف الهاون ، و الهجمات الصاروخية ..

– ميليشيا كتائب الإمام علي ..

ميليشيا كتائب الإمام علي تعد ميليشيا حديثة التأسيس ، حيث بدأت نشاطها بعد سيطرة تنظيم “ الدولة ” على الموصل صيف 2014 م ، ومن أبرز قادتها القيادي البارز أبو عزرائيل ، الذي دائماً ما يظهر بفيديوهات مصورة و هو يجسد دور المقاتل الجسور ، فيما عرفت تلك الميليشيا بأعمال إنتقامية من المواطنين السنة ، خاصة بعد وقوع تفجيرات يتبناها تنظيم “ الدولة ” ..

جميع هذه الميليشيات ، و ميليشيات أخرى غيرها ، أعلنت إنضمامها إلى مظلة الحشد الشعبي ، و يتمتع عناصرها برواتب شهرية عالية ، و إجازات دورية و رعاية صحية مساوية لما تتمتع به تشكيلات الجيش العراقي ، بالإضافة إلى مخصصات مماثلة لقتلى القوات المسلحة ..

– قوائم الإرهاب ..

من جانب آخر ، دعا وزير المالية العراقي السابق ، رافع العيساوي ، التحالف الإسلامي العسكري الذي شكل حديثاً بقيادة المملكة العربية السعودية ، لإدراج قوات الحشد الشعبي ( الشيعية ) على قائمة الإرهاب ..

و قال في مقابلة تلفزيونية : إن “ الدولة العراقية حالياً خاضعة تماماً لسيطرة الميليشيات المسلحة الممثلة بقوات الحشد الشعبي ” ، مطالباً التحالف الإسلامي العسكري بإدراج الحشد الشعبي على قائمة الإرهاب ..

و أضاف العيساوي : “ إن رئيس الوزراء العراقي غير قادر على كبح دور الحشد الذي ينتهج ممارسات القتل و الإختطاف و ترويع الناس ، و بالأخص في المدن ذات الغالبية السنية ” ..

بدورها ، أتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الدولية ، ثلاث ميليشيات عراقية تقاتل ضمن قوات الحشد الشعبي الشيعية بإرتكاب جرائم حرب ..

و قالت المنظمة في التقرير العالمي لعام 2016 م : إن “ قوات الأمن العراقية و الميليشيات الموالية للحكومة أرتكبت جرائم حرب محتملة خلال عام 2015 م في حربها ضد تنظيم داعش ، من خلال هدم المباني بطريقة غير شرعية في المناطق التي أعادت السيطرة عليها ، و تنفيذ عمليات إخفاء قسري ضد السكان ” ..

و أشارت إلى أن “ ميليشيات أغلبها شيعية تقاتل ضد تنظيم داعش و بدعم من الحكومة العراقية ، مثل فيلق بدر ، و عصائب أهل الحق ، و كتائب حزب الله، قد أرتكبت إنتهاكات واسعة لحقوق الإنسان و القانون الدولي الإنساني ، لا سيما من خلال هدم المنازل و المحلات التجارية في المناطق السنية المستعادة ” ..

عن نزار سمير

انظر ايضاً

شركة ” CEFOC ” الصينية تعلن عن أنها بنت أكبر مصنع لإنتاج اللقاحات في العالم، يمكن أن ينتج سنويًا 100 مليون جرعة ..

أفادت شبكة تلفزيون الصين الدولية، بأنه في الوقت الذي يسابق فيه علماء العالم الزمن لتطوير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *