الرئيسية / سياسة / تقارير عربية / منظمة دولية تكشف تفاصيل التعاون الإسرائيلي الإماراتي لبناء قواعد عسكرية في جزيرة ” سقطرى ” اليمنية ..

منظمة دولية تكشف تفاصيل التعاون الإسرائيلي الإماراتي لبناء قواعد عسكرية في جزيرة ” سقطرى ” اليمنية ..

كشفت منظمة ” ساوث فرونت ” الدولية، في تقرير خاص لها، أن إسرائيل والإمارات، ستنشئان بنية تحتية لجمع المعلومات الإستخباراتية العسكرية في جزيرة ” سقطرى ” اليمنية.

ونقلت المنظمة المعنية بالتحليل والإستخبارات للقضايا الدولية، عن مصادر عربية وفرنسية، بأن وفد من الضباط الإسرائيليين والإماراتيين قام مؤخرًا بزيارة جزيرة ” سقطرى ” اليمنية وفحص عدة مواقع لإنشاء مرافق الإستخبارات المخطط لها.

وأضاف تقرير المنظمة، ” توصلت الإمارات وإسرائيل ” بمساعدة الولايات المتحدة إلى إتفاق سلام تاريخي يعيد إطلاق التعاون الدبلوماسي والإقتصادي وحتى العسكري بين الدولتين على أعلى مستوى، حيث كان التعاون الأمني والعسكري في مضيق ” باب المندب ” من بين الأهداف المتوقعة، بين البلدين.

وأوضح التقرير، إن القيادة الإماراتية قد نجحت في خطواتها التي أنتهجتها ببطء وبثبات وأصبحت صاحبة اليد العُليا في المنافسة الدبلوماسية والعسكرية والإقتصادية مع السعودية، التي عانت حتى الآن من معظم العواقب السلبية من الصراع مع الحوثيين في اليمن، بما في ذلك الضربات المباشرة على أراضيها، كما أن إتفاق السلام والأمن والتعاون العسكري الإماراتي مع إسرائيل سيسهمان في هذا السيناريو.

وأكد التقرير، بأن الإمارات غيرت بالفعل، بفضل دعمها لـ ” المجلس الإنتقالي الجنوبي”، ميزان القوى في جنوب اليمن لصالحها.

وإذا نجحت ” أبو ظبي “، بالإضافة إلى ذلك، في تحويل جزيرة ” سقطرى ” إلى مركزها، فإن الإمارات ستحظى بكل الفرص لتحويل ميزان القوى لصالحها إلى أبعد من ذلك.

وقال التقرير، ” تزعم وسائل الإعلام العربية والإيرانية أن إسرائيل بدأت في عام 2016 م ببناء قاعدة لجمع المعلومات الإستخباراتية في أعلى جبل ” أمباسيرا “، جنوب العاصمة الإريترية ” أسمرة “.

ووفقًا للتقرير، فإن القاعدة تهدف إلى مراقبة الحرب في اليمن، فضلًا عن الوضع البحري في المنطقة، بما في ذلك تحركات القوات البحرية الإيرانية.

عن admin

انظر ايضاً

وزيرالخارجية الإماراتي ” عبد الله بن زايد ” : أرهقتنا المواجهات ونسعى للسلام والتعايش الكامل مع إسرائيل ..

أكد وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد، أن “توقيع اتفاق سلام مع إسرائيل، خطوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *