الرئيسية / تحقيقات / حقوق وحريات / مصر .. ” معتقلين وأسرى ” .. تضامن حقوقي دولي بشأن الإخفاء القسري في حق ” عزت غنيم ” منذ 8 أيام على التوالي ..

مصر .. ” معتقلين وأسرى ” .. تضامن حقوقي دولي بشأن الإخفاء القسري في حق ” عزت غنيم ” منذ 8 أيام على التوالي ..

 

أصدرت عدة منظمات حقوقية بيانات عاجلة الجمعة الماضية الموافق 21 سبتمبر 2018 طالبت فيها السلطات المصرية بالكشف عن مكان احتجاز عزت غنيم المحامي الحقوقي والمدير التنفيذي للتنسيقية المصرية للحقوق والحريات، بعد أن تم إخفائه منذ 14 سبتمبر الجاري من قسم شرطة الهرم بالجيزة.

حيث أصدرت منظمة العفو الدولية نداءا عاجلا ذكرت فيه واقعة إخفاء عزت غنيم منذ الجمعة 14 سبتمبر بعد أن ذهبت أسرته لزيارته بقسم شرطة الهرم وذلك بعد قرار محكمة جنايات القاهرة بإطلاق سراحه بتدابير احترازية في 4 سبتمبر، وكان قد تم ترحيله إلى القسم لإتمام خروجه.


وقالت منظمة العفو الدولية أن المحامي عزت غنيم قد تعرض للإخفاء القسري ومن المحتمل تعرضه للتعذيب واحتمال تجديد حبسه مرة أخرى في حال ظل مختفي حتى موعد الجلسة القادمة.


وقد حذرت العفو الدولية من خطر ممارسة الإخفاء القسري تجاه المعارضين وخاصة للزميل، ودعت السلطات المصرية للكشف فورا عن مصيره وإخلاء سبيله تنفيذا لقرار المحكمة الصادر في 4 سبتمبر الجاري، كما أكدت أن احتجازه قد يكون بسبب عمله في حقوق الإنسان، وطالبت بحفظ حقوقه كمدافع عن حقوق الإنسان بالكشف عن مصيره وضمان عدم ممارسة أي من أنواع التعذيب عليه وسوء المعاملة. ومحاسبة مرتكبي جريمة الإخفاء القسري.


وفي نفس السياق، أصدرت منظمة ميدل إيست مونتور ومقرها بريطانيا بيانا بهذا الشأن أيضا ذكرت فيه إخفاء المحامي عزت غنيم من قسم الشرطة، معتقدة أنه بمعزل عن العالم الخارجي في أحد مقرات الاحتجاز الخاصة بالدولة.


وقد أعربت عن قلقها من استمرار إخفائه قسرا ومن تعرض حياته للخطر، مطالبة السلطات المصرية بإجلاء مصيره وإخلاء سبيله على الفور.


وكانت قوات الأمن قد اعتقلت عزت غنيم في الأول من مارس من العام الجاري، بعد أن اعترضت طريقة أثناء عودته للمنزل بنزلة الليني – الهرم – الجيزة وأخفته قسرا ثلاثة أيام حتى ظهر في نيابة أمن الدولة العليا متهما في القضية 441 باتهامات الانضمام لجماعة محظورة ونشر أخبار كاذبة، وظل محبوسا على ذمة التحقيقات لمدة 6 أشهر حتى أصدرت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار معتز خفاجي قرارا بإخلاء سبيله بتدابير احترازية.


ورحلته قوات الأمن إلى قسم شرطة الهرم كي تتم إجراءات إخلاء سبيله، لمدة 10 أيام حتى زارته أسرته يوم 14 سبتمبر 2018 إلا أن إدارة القسم أبلغت الأسرة بأنه تم إخلاء سبيله بالفعل وأنه ليس محتجزا لديها.


ومن حينها والمحامي عزت غنيم رهن الإخفاء القسري ولا يعلم أحدا مصيره.

عن admin

انظر ايضاً

محمد عوض تاج الدين : الإصابات بكورونا في مصر في تصاعد يومي ..

قال محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس المصري لشؤون الصحة والوقاية، يوم أمس الجمعة، إن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *