الرئيسية / منوعات / الأرصاد / مصر تحت وطأة طقس سيء والأرصاد تحذر ..

مصر تحت وطأة طقس سيء والأرصاد تحذر ..

حذرت هيئة الأرصاد الجوية في مصر من منخفض مداري قوي يجتاح سواحل البلاد الشمالية حاليا، ملمحة إلى إمكانية اعتباره “شبه إعصار”.

يأتي ذلك، فيما تداولت وسائل إعلامية دولية خبرا مفاده أن وكالة “ناسا” الأمريكية تتوقع أن يتحول بالفعل إلى إعصار مداري غير معتاد في منطقة البحر المتوسط، مسببا فيضانات ساحلية.

وتعرضت يوم أمس الجمعة، محافظات مصر الساحلية الشمالية، لاسيما الإسكندرية ومطروح ودمياط وبورسعيد إلى أمطار عاصفية شديدة، بالإضافة إلى محافظات الدلتا، تمتد حتى ساعات المساء.

وطالب مدير إدارة التحاليل بهيئة الأرصاد الجوية المصرية، “محمود شاهين” المواطنين بضرورة توخي الحذر وعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى، خاصة يوم السبت، والذي يشهد موجة أشد سوءًا، مع ضرب الإعصار لعدد من المحافظات والمناطق.

وأشار ” محمود شاهين ” إلى أن موجة الطقس السيء بدأت من فجر الجمعة، وذلك بسبب مرور مصر بمنخفض جوي يتسبب في سقوط أمطار تصل إلى حد السيول، في شمال الدلتا والمحافظات الساحلية وصولا إلى شمال الصعيد.

وكشف أن القاهرة والجيزة بصدد التعرض لأمطار متوسطة ورعدية، مساء الجمعة والسبت، بحسب ما نقل موقع “القاهرة 24”.

وكانت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا)، نشرت صورة تظهر كتل سحابية عملاقة تقترب من أجواء مصر، وسط تحذيرات من سقوط أمطار غزيرة ورعدية عاصفية.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية إن صورة “ناسا” تشير إلى توقع إعصار مداري “غير عادي” في بعض مناطق مصر و(إسرائيل)، مما ينذر بعواصف وأمطار غزيرة، وربما حتى “فيضانات ساحلية”.

وأشارت الصحيفة إلى رصد تكون “إعصار مداري نادر” في منطقة شرق البحر المتوسط.

وسخر ناشطون مصريون من أنباء تكون إعصار لأول مرة على السواحل المصرية، حيث أطلقوا عليه “إعصار عصمت”، في محاولة لمحاكاة الأسلوب الغربي في إطلاق أسماء على الأعاصير، وهو ما تحول إلى وسم بين الأعلى تداولا في مصر.

وحذر العالم المصري “عصام حجي”، مستشار رئيس الجمهورية السابق، المصريين من الأحوال الجوية حاليا، بحكم عمله في وكالة “ناسا”.

وتداول ناشطون مقاطع فيديو تظهر بدء تكون موجات صغيرة للإعصار قبالة شواطئ مصر الشمالية، لكن آخرون قالوا إنها مجرد “شاهقة مائية” وليست إعصارا.

وبدأت موجة الطقس السيئ في مصر، منذ الثلاثاء الماضي، حيث تركزت في البداية بالعاصمة القاهرة، لاسيما شرقها، والتي غرقت بمياه الأمطار، مسببة إغلاق طرقات وتكدس مروري، ثم اتسعت الموجة السيئة في الدلتا والسواحل الشمالية، مما تسبب في سقوط عدة قتلى، غرقا وصعقا بالكهرباء، وانهيار بنى تحتية وطرقات، أبرزها الطريق الدائري الإقليمي، الذي شيدته شركات تابعة للجيش المصري، وافتتحه الرئيس “عبدالفتاح السيسي” قبل عام واحد فقط، مما أثار موجة غضب شعبي.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *