الرئيسية / تاريخ وحضارات / ما لا تعرفه عن لوحة الملك المصري ” نارمر ” أول ملوك الأسرة الأولى الذي حقق الوحدة بين شمال مصر وجنوبها ..

ما لا تعرفه عن لوحة الملك المصري ” نارمر ” أول ملوك الأسرة الأولى الذي حقق الوحدة بين شمال مصر وجنوبها ..

نارمر هو أول ملوك الأسرة الأولى الذي حقق الوحدة بين شمال مصر وجنوبها وأسس عاصمة جديدة للبلاد وسماها ” إنب حج ” أي الجدار الأبيض ثم أصبح أسمها ” من نفر ” أي ثابت وجميل في الأسرة السادسة وتحرف هذا الأسم بعد دخول العرب مصر وأصبحت مدينة ” منف “، وتوجد آثار تلك المدينة الآن قرب قرية ” ميت رهينة ” في مدينة ” البدرشين ” التي تتبع محافظة ” الجيزة ” حاليًا.
وأسم الفرعون على اللوحة ” نعر – مر “، ومكتوب برمزين ” السمكة ” وتنطق ” نعر “، و” أزميل ” وينطق ” مر “، ولهذا الإختلاف في نطق الأسم، كما يعتقد أن للأسم عدة معاني ولم يتفق علماء الآثار على المعنى الحقيقي للأسم :
1 – محبوب المعبودة نعرت ” إلهة النيل وقتها “.
2 – فاتح الطرق.
3 – قاتل سمكة النعر ” القرموط – حيث أعتبرها قدماء المصريين سمكة نجسة لأنها السمكة الوحيدة التي أكلت من جسم أوزوريس بعد إلقائه في النيل، طبقًا لأسطورة إيزيس وأوزوريس “.
لوحة ” نارمر “، عثر عليها العالم البريطاني ” كويبل في هيراكونبوليس ” بالقرب من مدينة ” إدفو ” شمال محافظة ” أسوان ” وهي من ” حجر الشيست الأخضر “، وتعتبر لوحة ” نارمر ” من أول اللوحات التاريخية، كتبت ورسمت في عهد ” الفرعون نارمر ” الذي وحد الوجهين المصريين : الوجه الجنوبي ويسميه المصري القديم ” تا – شمعو ” أي أرض الجنوب، وأرض الشمال والتي كانت تسمى لدى المصري القديم ” تا – محو “، وكون بذلك أول دولة تحكم مركزيًا من مدينة ” منف ” في التاريخ.

عن admin

انظر ايضاً

الرئيس الفلسطيني ” محمود عباس ” يستقبل الوفد الأمني المصري في مدينة ” رام الله ” في الضفة الغربية ..

أستقبل رئيس دولة فلسطين ” محمود عباس “، اليوم السبت 22 مايو 2021 م، في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *