الرئيسية / مصر / ما الذي تعرضت له مدينة ” الإسكندرية ” خلال هذا العصر الحديث من الأحداث وخاصة عند بداية الإحتلال البريطاني لمصر ؟

ما الذي تعرضت له مدينة ” الإسكندرية ” خلال هذا العصر الحديث من الأحداث وخاصة عند بداية الإحتلال البريطاني لمصر ؟

تعرضت مدينة ” الإسكندرية ” خلال هذا العصر الحديث إلى الكثير من الأحداث وخاصة عند بداية الإحتلال البريطاني لمصر، حيث قام الأسطول البريطاني بقصف المدينة لمدة يومين متواصلين حتى أستسلمت المدينة معلنةً بداية الإحتلال البريطاني لمصر والذي دام لسبعين عامًا، وتحت الإحتلال البريطاني زاد عدد الأجانب وخاصة اليونان الذين أصبحوا يمثلون مركزًا ثقافيًا وماليًا مهم في المدينة، وتحولت ” الإسكندرية وقناة السويس ” إلى مواقع إستراتيجية مهمة للقوات البريطانية.
وتعرضت مدينة ” الإسكندرية ” لأضرار هائلة في فترة الحرب العالمية الثانية، حيث كانت تقصفها الطائرات الحربية لدول المحور خصوصًا الإيطالية والألمانية ما تسبب في دمار ومقتل المئات وأعتبرت مدينة ” الإسكندرية ” أكثر المدن المصرية تضررًا من تلك الحرب.
وبعد نهاية الحرب العالمية الثانية ألغيت الملكية في مصر وتم ترحيل فاروق الأول، آخر ملوك الأسرة العلوية إلى المنفى، وقامت الجمهورية المصرية على أنقاض المملكة بقيادة الرئيس الراحل ” جمال عبد الناصر ” الذي أعلن من ” الإسكندرية “، وبالتحديد في ميدان ” المنشية ” حيث تعرض لمحاولة إغتيال.
وقد قلت أعداد الجاليات الأجنبية في مدينة ” الإسكندرية ” بعد سياسة التأميم التي أتبعها الرئيس الراحل ” جمال عبد الناصر ” وكذلك بسبب الحروب التي خاضتها مصر مع إسرائيل، إلا أنه ما يزال هناك جالية يونانية بسيطة في المدينة.

عن admin

انظر ايضاً

مشروع إسرائيلي يضع ” قناة السويس ” في ورطة ومصر تبحث عن بدائل ..

قال ” أسامة ربيع ” رئيس هيئة ” قناة السويس “، إن هناك متابعة لما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *