الرئيسية / ثقافة وفن / فيلم ” 10 أيام قبل الزفة ” السينمائي يحيي السينما في اليمن ..

فيلم ” 10 أيام قبل الزفة ” السينمائي يحيي السينما في اليمن ..

عرض الفيلم الطويل “10 أيام قبل الزفة” للمخرج اليمني عمرو جمال، بصالتي عرض في مدينتي المعلا والشيخ عثمان، بمحافظة عدن جنوبي اليمن.
 
وأشار إلى أنه سيتم عرض الفيلم على 8 مرات في أوقات مختلفة، على مدار الـ10 أيام المقبلة.
 
 
وقال مخرج الفيلم عمرو جمال، للأناضول، إن “الفيلم أول عمل سينمائي يتم عرضه في اليمن للجماهير، الأمر الذي يمثل حدثا فريدا في تاريخ الفن اليمني”.
 
وأوضح جمال أن فيلمه يناقش كيف ألقت الحرب الدائرة في البلاد منذ أكثر من 3 أعوام، بظلالها السوداء على حياة الناس البسطاء ومحدودي الدخل.
 
 
وأشار إلى أن الفيلم يصور كيف أثرت الحرب سلبا على أماني البسطاء وتطلعاتهم.
 
 
من جانبه، قال علي بن عامر، مدير الحملة الإعلامية للفيلم، للأناضول، إن “جهودا كبيرة بذلت من طاقم العمل لإنتاج الفيلم رغم كل العقبات التي واجهته”.
 
 
ولفت بن عامر إلى أن عدد الممثلين في الفيلم بلغ 40 ممثلا بينهم 11 امرأة، وجميعهم من سكان مدينة عدن.
 
 
وذكر أن الدمار الهائل الذي لحق بدور السينما في عدن، حال دون عرض الفيلم في هذه الصالات ليتم الاستعانة بصالات مناسبات اجتماعية لعرض الفيلم للجماهير.
 
 
وأنتج أول فيلم سينمائي يمني عام 2004 تحت اسم “يوم جديد”، وتم عرضه آنذاك، في العاصمة صنعاء، على هامش فعاليات “صنعاء عاصمة الثقافة العربية”.
 
وساهم في إنتاج فيلم “يوم جديد”، الذي لم تتجاوز مدته ساعة واحدة، فريق فني بريطاني، وكان عرضه خاص فقط بالمهرجانات الثقافية.
 
 
وأنتج اليمن بعد ذلك أفلاما أخرى ولكن مدتها كانت قصيرة، إلا أن فيلم “10 أيام قبل الزفة” هو الأول من نوعه في اليمن من فئة الأفلام الطويلة، حيث تصل مدته إلى ساعتين.
يعتبر فيلم “10 أيام قبل الزفة” أول فيلم يمني الصنع، وتم تصويره في العاصمة المؤقتة عدن .

ويحمل الفيلم في طياته رسائل للعالم أهمها أن المدينة أصبحت أكثر أمانا وأن الحياة آخذة في التغير.

ويمثل هذا الفيلم، إعادة إحياء للفن في عدن ويكشف عن جانب أخر من جوانب الحياة في المدينة التي طغت عليها مشاهد الدمار والقبح والعبثية التي خلفتها ميليشيات الحوثي .

وفيلم “10 أيام قبل الزفة” وهو فيلم تم تصويره وإنتاجه في عدن ويدور حول شاب وفتاة يغرمان ببعضهما البعض بيد أنهما لا يستطيعان الزواج بسبب الحرب وفي النهاية يتمكنان من التغلب على الصراع وفقا لتصريحات قاسم عمير الممثل في الفيلم لوكالة أنباء الإمارات ” وام “.

فيما تقول هدى رمزي ممثلة يمنية شاركت في الفيلم : ” لقد عشنا فترة الحرب وسقطنا ولكننا نهضنا مرة أخرى وذلك لأننا في عدن ” .

ومن المقرر أن يتم عرض الفيلم خلال عيد الأضحى في اليمن ليبعث برسالة أخرى على رياح التغيير في اليمن.

حقق فيلم «10 أيام قبل الزفة» نجاحا كبيرا ليخطف الأضواء كأكبر الفعاليات العيدية حضورا بتدشين أول عروض سينمائية تجارية تقام لأول مرة في تاريخ اليمن بعدن المدينة المسرحية الأولى بالجزيرة العربية، والتي عرفت المسرح عن طريق الهنود عام 1904.
ودشن الفيلم عروضه السينمائية من عدن بواقع أربعة عروض في اليوم بالتزامن بين مدينتي المعلا والشيخ عثمان، وسط فرحة وسعادة غامرة تعود للمدينة بعد عقود من الزمن وحضور جماهيري كبير وغير متوقع من اللجنة المنظمة، خصوصا أن الفيلم يأتي في ظل ظروف بالغة الصعوبة تعيشها عدن اقتصاديا وخدماتيا وأمنيا.
وساعد التنظيم الجيد لقاعات العرض وتوفير الأجواء الباردة وبوفيه لبيع المشروبات الباردة والساخنة وإقامة معرض للصور من كواليس الفيلم في استقطاب الجمهور من الجنسين واستعادة ذكريات المدينة الرائدة التي عرفت السينما والمسارح الثقافية كأول مدينة في الجزيرة.
الفيلم السينمائي وفق محمد أنور جاء ليرسم البسمة على وجوه أهالي المدينة الساحلية، خصوصاً بعد ما مرت به عدن عقب حرب الحوثيين في مارس (آذار) 2015 من أوضاع الحرب والتدهور الاقتصادي وصعوبة الحياة.
وقال أنور إن أسعار التذاكر قد تماشت مع القدرة الشرائية للمواطنين، حيث كان الإقبال غير متوقع بأن تمتلئ القاعات، وما زال هناك جمهور في الشباك يريد دخول العرض، مضيفا: ليس القصد من إنتاج هذا الفيلم السينمائي الجانب المادي بقدر ما أراد به المنتج والمخرج وطاقم العمل إظهار الجانب الثقافي لمدينة عدن وتاريخها العريق وتوثيقها بالشكل الذي يليق بها وإعادة عدن لمصاف المدن المتقدمة فنياً وثقافياً.
ويعد الفيلم السينمائي «10 أيام قبل الزفة» الأول في البلاد، وتم إخراجه وتصويره وإنتاجه بأياد عدنية ومن بطولة نخبة من ألمع نجوم الدراما المحلية، وهو آخر أعمال المخرج العدني «عمرو جمال» مؤسس ورئيس فرقة خليج عدن المسرحية.

عن نزار سمير

انظر ايضاً

السينما في مصر تفتح أبوابها من جديد بعد إغلاق 3 أشهر بسبب أزمة فيروس كورونا ” كوفيد – 19 ” ..

تستعد مصر، اليوم السبت 27 يونيو 2020 م، لإعادة فتح دور السينما من جديد، بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *