الرئيسية / ثقافة وفن / فن ” النحت ” في مصر : هاني الجمال ومنة عبد العزيز إبداع في محراب النحت ..

فن ” النحت ” في مصر : هاني الجمال ومنة عبد العزيز إبداع في محراب النحت ..

يعتبر النحت المصري جزءًا متممًا للعمارة والزخرفة والمعابد تشتمل على تماثيل تؤكد الوحدة بين العمارة والنحت، وكذلك كان الأمى في المقابر وأغلب ما خلفه الفنان المصري القديم من أعمال النحت يؤكد أصالته وقدرته على إبراز مقومات وخصائص وميزات الشخصيات التي خلدها في تماثيله وسما بهذا إلى تأكيد القيم الإنسانية الكلية كالخلود والتماسي.

فالتماثيل من أهم العلامات الميزة للفن المصري وكانت للتمثال مهمة أساسية في المقبرة عبر العصور الفرعونية وهي تمكين الروح من التعرف على ملامح الشخص المتوفي.

أزدهر فن النحت في الدولة القديمة والوسطى والحديثة وأثمر عددًا من التماثيل بأنواع مختلفة واستخدم المصريون حجم التمثال للتعبير عن الوضع الإجتماعي فحجم تمثال الفرعون كان يفوق الحجم الطبيعي.

كانت تماثيل الكتبة وموظفي البلاط بالحجم الطبيعي واما التماثيا الخدم والعمال فكانت رغم دقتها العالية أصغر حجمًا وقد أظهرت تلك التماثيل الخادم في أوضاع العمل المختلفة وهذه التماثيل يستدعيها صاحبها في الدار الأخرة، لكي تؤدي عنه العمل الصعب الذي لابد وأن يقوم به وكان يدفن 365 من هذه التماثيل الصغيرة لتؤدي عن الميت أعماله أي بعدد أيام السنة.

فن ” النحت ” فن مصري قديم ليس وليد اللحظة، وهؤلاء أحد فناني ” النحت ” في مصر أكدوا من خلال أعمالهم أن مخزون مصر من النحاتين لا ينضب وأنهم خير أحفاد للأجداد المثالين الفنانين الذين يقدمون أعمال نحت فنية إبداعية تدهش العالم وتنال إعجابه، وهؤلاء أحد فناني ” النحت ” في مصر :

هاني الجمال

هاني الجمال، أحد فناني ” النحت ” في مصر، من محافظة ” المنيا “.

وتخرج ” هاني الجمال ” من قسم ” النحت ” في كلية ” الفنون الجميلة “، في عام 2008 م.

وفي تصريحات صحفية لفنان النحت ” هاني الجمال ” يقول : ” إن حبه لمجال الفن التشكيلي بدأ من المراحل التعليمية المختلفة “. ويضيف : ” أحببت هذا المجال منذ الصغر، وسعيت لتطوير نفسي بشكل كبير، وحين دخلت للجامعة تخصصت في مجال النحت، فكان لدي شغف بالدراسة المتعمقة لهذا المجال “. وتعليقًا عن مجال عمله في تنفيذ تماثيل العديد من الشخصيات المشهورة عربيًا، يقول ” هاني الجمال ” : ” لم تكُن هذه بداياتي كنت أعمل في مجال الديكور بشكل تجاري ولكن عام 2018 م، أختلف كل شيء، وبدأت رحلة تنفيذ تماثيل لعدد من الشخصيات المختلفة المشهورة “.

وعن تمثال السيدة الفنانة اللبنانية الكبيرة ” فيروز “، يقول : ” في مصر دائمًا ما نقدر السيدة فيروز وما قدمته وتقدمه فهي صوت ملائكي، لذلك رغبت في خلق حالة من الربط بين البلدين بشكل أكبر، وبدات في تنفيذ التمثال الذي أستغرق وقتًا لخروجه بالشكل المناسب، وعقب الإنتهاء منه تلقيت الكثير من الرسائل التي تشيد به سواء من لبنان أو مصر، الفن دائماً رسالة للتواصل مع الآخرين فهو لغة عالمية مشتركة “.

وإليكم هذه بعض أعماله :

منة عبد العزيز

منة عبد العزيز، فنانة ” نحت “، طالبة في السنة النهائية في كلية ” الفنون الجميلة ” في شعبة ” نحت ميداني “.

منذ أيام قليلة طلت الطالبة الفنانة ” منة عبد العزيز ” بملامحها المصرية مرتدية قلادة مستمدة من عُبق التاريخ المصري القديم العريق لتخبر المصريين والعالم عن فكرة مشروع تخرجها التي إستوحت منها تصميم عملها الفني.

وجسدت من خلال مشروع تخرجها هوية مصر الحقيقية التي ما زالت حية ولم تمُت ولم تُسلب.

ومشروع تخرجها بعنوان ” نفر حتب – القربان الجميل ” وهي كائن من نور ويعود إلى النور بالغوص في أعماق الحبيب النيل المعشوق.

وإليكم هذا عمل مشروع تخرجها ” نفر حتب – القربان الجميل ” :

عن admin

انظر ايضاً

منظمة ” هيومن رايتس ووتش ” تندد بالتشهير وإعتقال شهود الجريمة المعروفة إعلاميًا بـ ” فيرمونت ” في مصر ..

نددت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الدولية بالتشهير واعتقال شهود في قضية اغتصاب جماعي بارزة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *