الرئيسية / تحقيقات / حقوق وحريات / صحيفة ” الجارديان ” البريطانية : تهديدات تلاحق ناشطاً سعودياً كان على علاقة بـ ” جمال خاشقجي ” ..

صحيفة ” الجارديان ” البريطانية : تهديدات تلاحق ناشطاً سعودياً كان على علاقة بـ ” جمال خاشقجي ” ..

تحدث المعارض السعودي عمر عبد العزيز الذي يعيش في كندا أن السلطات هناك حذرته من تهديدات سعودية تمس حياته وأنه بحاجة لحماية نفسه.
وبحسب التقرير الذي أوردته صحيفة “الجارديان” البريطانية فقد كان عمر مقربًا من الصحفي المقتول جمال خاشقجي الذي قتلته السعودية في قنصلية بلاده بتركيا 2018م.
وقال الناشط السعودي إن هاتفه تعرض لاختراق وإن الشبكة التي قامت بعملية القرصنة مرتبطة بالسعودية، خاصة أنه في تلك الفترة كان على اتصال دوري مع خاشقجي، وبعد عملية الاختراق المزعومة، قامت السلطات السعودية باعتقال عدد من أفراد عائلة وأصدقاء عبدالعزيز في السعودية.

ورغم معرفة عبد العزيز طوال السنوات الماضية أنه وغيره من المعارضين المنفيين في مرمى ملاحقة ولي العهد محمد بن سلمان، إلا أن المعلومات الأخيرة حول استهدافه تحمل مصداقية أكثر من السابق.

وتابع عبد العزيز بالقول: حذرتني السلطات الكندية من أن حياتي في خطر، الشرطة الكندية أو “شركة الخيالة الملكية الكندية” اتصلت بي وسألوني ما رأيك بهذا؟ وقلت أنا سعيد، أشعر بأنني شخص أقوم بشيء. وتعرف أنك لو لم تكن تعمل شيئا يضايق محمد بن سلمان فأنت لا تؤدي عملك بشكل جيد”.

وأكد محام عن عبدالعزيز اتصال الشرطة الكندية بموكله. وقال علاء محاجنة: “في المرات السابقة التي اتصلت فيها الحكومة الكندية به كانت عن التهديدات العامة والخطر عليه، ولكن هذه المرة مختلفة”. وأضاف: “التحذير من تهديد خطير على حياته مختلف هذه المرة وكان رسميا، وتم نقله بحس من السرعة ونصائح باتخاذ الحذر، وبدا يحمل مصداقية وقويا”.

ويعلق عبدالعزيز أن هذه التهديدات نابعة من المملكة وهدفها إسكات المعارضة، ولكنه سيواصل تحدي الحكومة السعودية: “لا أريد القول إنني خائف، وصدقا فأنا لست خائفا ولكن عليك اتخاذ الحيطة حتى تكون جاهزا”.

وفي مقال رأي نشرته صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية العام الماضي، قال عمر عبد العزيز إن حملة التحرش السعودية المنسقة تهدف لإسكاته ومنعه من استهداف الذباب الإلكتروني على تويتر.

وكان عبد العزيز ينسق مع خاشقجي قبل وفاته لتعبئة جيش من المتطوعين على تويتر باسم “جيش النحل” لمواجهة الذباب الإلكتروني. وقال إن صعود محمد بن سلمان غيّر طبيعة تويتر في السعودية، حيث كان يستخدم للتعبير وبحرية عن الرأي الحر وإن بشكل نسبي. و”تغيّر كل هذا بصعود محمد بن سلمان، حيث تحول تويتر وبشكل تدريجي إلى منبر دعائي نشرت فيه الحكومة ذبابها وضغطت على المؤثرين لتضخيم رسالتها”، و”أخبرني أكثر من 30 مؤثرا أن الحكومة السعودية ابتزتهم بمواد حصلت عليها بالقرصنة على هواتفهم ومنحوا خيارين: التعاون أو نشر المحتويات الشخصية بما فيها الصور على تويتر”. وقال: “أنا في المنفى، واعتقل آخر واختفى ثالث ومحيت كل تغريداته”.

ورغم ما يتعرض له من تهديد، يشعر عبد العزيز بأنه آمن في كندا، “في نهاية الأمر أنا آمن في كندا وآمل ألا يقوموا بعمل أحمق هنا”. وتأتي الأخبار في وقت عبّر فيه نجل معارض سعودي عن منظور استهداف المخابرات السعودية لوالده في كندا.

عن admin

انظر ايضاً

صحيفة ” يسرائيل هيوم ” الإسرائيلية عن مصادر إماراتية : عُمان تتردد بالتطبيع خشية من تضرر علاقاتها مع إيران ..

نقلت صحيفة ” يسرائيل هيوم ” الإسرائيلية عن مصدر إماراتي رفيع المستوى لم تسمه قوله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *