الرئيسية / سياسة / تقارير عربية / سوريا : مكتب حقوقي يؤكد إرتفاع عمليات ومحاولات الإغتيال في محافظة ” درعا ” خلال شهر فبراير المنصرم ..

سوريا : مكتب حقوقي يؤكد إرتفاع عمليات ومحاولات الإغتيال في محافظة ” درعا ” خلال شهر فبراير المنصرم ..

وثق مكتب توثيق الشهداء في درعا استشهاد 20 شخصا من أبناء محافظة درعا السورية خلال شهر شباط / فبراير المنصرم.

وأكد المكتب أن من بين الشهداء كان طفلين وشخصين تم إعدامهم ميدانيا، بالإضافة لتوثيق 15 شهيد من المدنيين والمقاتلين السابقين في عمليات إغتيال وإستهداف مباشر بالرصاص.

وشدد المكتب على أن استمرار عمليات ومحاولات الإغتيال في المحافظة شهدت استمرارا رغم مرور أربعة أشهر على اتفاقية “التسوية” الثانية، ومنذ سيطرة قوات النظام السوري على محافظة درعا في شهر آب / أغسطس 2018 م بعد اتفاقية “التسوية” الأولى.

ووثق قسم الجنايات والجرائم في المكتب 42 عملية ومحاولة اغتيال أدت إلى مقتل 30 شخصا وإصابة 8 آخرين، بينما نجى 4 آخرين من محاولة اغتيالهم، علما أن هذه الإحصائية لا تتضمن الهجمات التي تعرضت لها حواجز و أرتال قوات النظام.

وقال المكتب إنه وثق مقتل 18 مقاتل في صفوف فصائل المعارضة سابقا، بينهم 7 ممن التحق بصفوف قوات النظام بعد سيطرته على محافظة درعا في شهر آب / أغسطس 2018 م.

ونوه المكتب إلى أن 26 عملية تمت من خلال إطلاق النار المباشر و2 عملية بإستخدام العبوات الناسفة، بينما قُتل اثنان نتيجة عمليات إعدام ميداني، أحدهما ظهرت على جسده آثار للتعذيب، لافتا إلى أنه لم يستطع تحديد المسؤولين عن أي من هذه العمليات.

ومن إجمالي جميع عمليات ومحاولات الإغتيال التي وقعت، وثق المكتب 25 عملية ومحاولة اغتيال في ريف درعا الغربي، و11 عملية ومحاولة اغتيال في ريف درعا الشرقي، و6 عمليات في مدينة درعا.

وعلى صعيد آخر، شهد الشهر ذاته استمرارا في عمليات الاعتقال والإخفاء و التغييب القسري من قبل الأفرع الأمنية التابعة لقوات النظام في المحافظة، حيث وثق قسم المعتقلين والمختطفين التابع للمكتب ما لا يقل عن 29 معتقلا ومختطفا، تم إطلاق سراح 4 منهم، في وقت لاحق من ذات الشهر، علما أن هذه الإحصائية لا تتضمن من تم اعتقالهم بهدف سوقهم للخدمتين الإلزامية والاحتياطية في قوات النظام.

وتورطت ثلاثة أفرع أمنية بالإضافة لفرع الأمن الجنائي في عمليات الاعتقال، على التوزع التالي: 15 معتقل لدى فرع الأمن الجنائي، 5 معتقل لدى شعبة المخابرات العسكرية، 6 معتقل لدى فرع الأمن السياسي، 3 معتقل لدى فرع المخابرات الجوية.

ووثق القسم اعتقال أفرع النظام الأمنية لـ 4 من أبناء محافظة درعا خلال تواجدهما في محافظة أخرى خلال هذا الشهر.

كما وثق المكتب استمرار قوات النظام في عمليات اعتقال أعداد من مقاتلي فصائل المعارضة سابقا، حيث وثق 7 منهم.

وختم المكتب بأن الأعداد الحقيقية للمعتقلين خلال هذا الشهر هي أعلى مما تم توثيقه، حيث واجه المكتب رفض وتحفظ العديد من عائلات المعتقلين عن توثيق ببيانات ذويهم نتيجة مخاوفهم من الوضع الأمني الجديد داخل المحافظة.

عن admin

انظر ايضاً

تقرير لصحيفة ” واشنطن بوست ” حول ” تعاطي الدول الأوروبية مع اللاجئين بعد أزمة أوكرانيا ” ..

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، في تقرير لها، إن الدول الأوروبية تفتح الباب أمام موجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *