الرئيسية / سياسة / تقارير عربية / سمير جعجع رئيس حزب ” القوات اللبنانية ” : نريد إنتخابات نيابية مبكرة وإستقالة الحكومة لا تعنينا ..

سمير جعجع رئيس حزب ” القوات اللبنانية ” : نريد إنتخابات نيابية مبكرة وإستقالة الحكومة لا تعنينا ..

دعا ” سمير جعجع ” رئيس حزب ” القوات اللبنانية “، يوم أمس الإثنين 10 أغسطس 2020 م، إلى إجراء إنتخابات نيابية مبكرة، معتبر أن إستقالة الحكومة ” لا تُقدم ولا تؤخر “.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده ” سمير جعجع ” عقب إجتماعه مع نواب من كتلة ” اللقاء الديمقراطي ” ( تابعة للحزب التقدمي الإشتراكي بزعامة وليد جنبلاط )، في بلدة ” معراب “، شمال العاصمة ” بيروت “، وفق وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

وقال ” سمير جعجع ” : ” نريد إنتخابات نيابية مبكرة، إستقالة الحكومة لا تعنينا ولا تُقدم ولا تؤخر، لأن من شكل هذه الحكومة سيشكل اللاحقة وبالتالي سنبقى مكاننا “.

وأضاف : ” هدفنا حل جوهر المشكلة وهي في المجلس النيابي “، دون مزيد من التفاصيل.

وشدد على أن الطبقة السياسية ليست فاسدة بالكامل، إلا أنه قال، إن ” أكثرية الطبقة السياسية ما بتسوى ( فاسدة ) “.

وتابع ” سمير جعجع ” : ” سنسمع أخبارًا جيدة في الساعات القليلة المقبلة “، دون أن يقدم أي تفاصيل حول ذلك.

وشهدت الحكومة اللبنانية إستقالة 3 من أعضائها، وهم وزراء الإعلام ” منال عبد الصمد “، والبيئة ” ديميانوس قطار ” والعدل ” ماري كلود نجم “، على وقع كارثة إنفجار ” مرفأ العاصمة بيروت “.

وفي 4 أغسطس الجاري، قضت العاصمة اللبنانية ” بيروت ” ليلة دامية، جراء إنفجار ضخم في ” مرفأ بيروت “، خلف 158 قتيلًا وأكثر من 6 آلاف جريحًا، ومئات المفقودين، بحسب أرقام رسمية غير نهائية.

ووفق تحقيقات أولية، وقع الإنفجار في ” عنبر 12 من المرفأ “، الذي قالت السُلطات إنه كان يحوي نحو ” 2750 طنًا من نترات الأمونيوم شديدة الإنفجار “، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014 م.

ويزيد إنفجار ” بيروت ” من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، تداعيات أزمة إقتصادية قاسية، وإستقطابًا سياسيًا حادًا، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

عن admin

انظر ايضاً

متظاهرون يقتحمون السياج الحدودي بين لبنان والأراضي الفلسطينية المحتلة ..

أقدم متظاهرون على إقتحام السياج الحدودي بين ​لبنان​ والأراضي الفلسطينية المحتلة​، اليوم الجمعة 14 مايو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *