الرئيسية / سياسة / تقارير عربية / سمير جعجع رئيس حزب ” القوات اللبنانية ” : نريد إنتخابات نيابية مبكرة وإستقالة الحكومة لا تعنينا ..

سمير جعجع رئيس حزب ” القوات اللبنانية ” : نريد إنتخابات نيابية مبكرة وإستقالة الحكومة لا تعنينا ..

دعا ” سمير جعجع ” رئيس حزب ” القوات اللبنانية “، يوم أمس الإثنين 10 أغسطس 2020 م، إلى إجراء إنتخابات نيابية مبكرة، معتبر أن إستقالة الحكومة ” لا تُقدم ولا تؤخر “.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده ” سمير جعجع ” عقب إجتماعه مع نواب من كتلة ” اللقاء الديمقراطي ” ( تابعة للحزب التقدمي الإشتراكي بزعامة وليد جنبلاط )، في بلدة ” معراب “، شمال العاصمة ” بيروت “، وفق وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

وقال ” سمير جعجع ” : ” نريد إنتخابات نيابية مبكرة، إستقالة الحكومة لا تعنينا ولا تُقدم ولا تؤخر، لأن من شكل هذه الحكومة سيشكل اللاحقة وبالتالي سنبقى مكاننا “.

وأضاف : ” هدفنا حل جوهر المشكلة وهي في المجلس النيابي “، دون مزيد من التفاصيل.

وشدد على أن الطبقة السياسية ليست فاسدة بالكامل، إلا أنه قال، إن ” أكثرية الطبقة السياسية ما بتسوى ( فاسدة ) “.

وتابع ” سمير جعجع ” : ” سنسمع أخبارًا جيدة في الساعات القليلة المقبلة “، دون أن يقدم أي تفاصيل حول ذلك.

وشهدت الحكومة اللبنانية إستقالة 3 من أعضائها، وهم وزراء الإعلام ” منال عبد الصمد “، والبيئة ” ديميانوس قطار ” والعدل ” ماري كلود نجم “، على وقع كارثة إنفجار ” مرفأ العاصمة بيروت “.

وفي 4 أغسطس الجاري، قضت العاصمة اللبنانية ” بيروت ” ليلة دامية، جراء إنفجار ضخم في ” مرفأ بيروت “، خلف 158 قتيلًا وأكثر من 6 آلاف جريحًا، ومئات المفقودين، بحسب أرقام رسمية غير نهائية.

ووفق تحقيقات أولية، وقع الإنفجار في ” عنبر 12 من المرفأ “، الذي قالت السُلطات إنه كان يحوي نحو ” 2750 طنًا من نترات الأمونيوم شديدة الإنفجار “، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014 م.

ويزيد إنفجار ” بيروت ” من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، تداعيات أزمة إقتصادية قاسية، وإستقطابًا سياسيًا حادًا، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

عن admin

انظر ايضاً

وزيرالخارجية الإماراتي ” عبد الله بن زايد ” : أرهقتنا المواجهات ونسعى للسلام والتعايش الكامل مع إسرائيل ..

أكد وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد، أن “توقيع اتفاق سلام مع إسرائيل، خطوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *