الرئيسية / الرياضة / رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا ” يقترح إشتراك ” إسرائيل والإمارات ” في تنظيم ” مونديال عام 2030 م ” ..

رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا ” يقترح إشتراك ” إسرائيل والإمارات ” في تنظيم ” مونديال عام 2030 م ” ..

أقترح السويسري ” جياني إنفانتينو ” رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا ” إشتراك إسرائيل مع دول أخرى في منطقة الشرق الأوسط على رأسها الإمارات “، في تنظيم كأس العالم لعام 2030 م.
وبحسب مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، فإن ” جياني إنفانتينو ” أجتمع بـ ” نفتالي بينيت ” في مكتبه في ” القدس “، وأقترح عليه هذه الفكرة، وذلك في أول زيارة له إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.
 
وكان الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم قال إنه أعتذر عن إستقبال رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم ” جياني إنفانتينو “، الذي أصر على المشاركة في إفتتاح متحف إسرائيلي أقيم فوق مقبرة ” مأمن الله ” في ” القدس “، إلى جانب مجموعات ” إنجيليكية صهيونية “، وبحضور شخصيات من الإدارة الأمريكية السابقة.
وتستضيف قطر مونديال 2022 م بينما تقام نسخة عام 2026 م من كأس العالم في ” أمريكا والمكسيك وكندا “.
 
تسييسًا غير مقبول للرياضة
 
ومن جهته، أعتبر مركز ” حماية لحقوق الإنسان “، إقتراح ” جياني إنفاتينو ” على رئيس الوزراء الإسرائيلي إستضافة مباريات كأس العالم في مونديال عام 2030 م ” تسييسًا غير مقبول للرياضة، ويمثل ‘نحيازا كاملاً لصالح دولة الاحتلال على حساب الفلسطينيين “.
 
ورأى المركز أنه ” كان الأجدر برئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم وهو يمثل عامل للتقارب والتسامح والتألف بين ثقافات الشعوب أن يوقف أي نشاط رياضي مقام فوق الأراضي المحتلة عام 1967 م، وفرض عقوبات على الأندية التي تخالف قرارات الأمم المتحدة في هذا السياق “.
 
وطالب مركز ” حماية لحقوق الإنسان ” رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم ” جياني إنفاتينو ” بالإعتذار الرسمي للشعب الفلسطيني، مثمنا في الوقت ذاته قرار الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم الرافض لإستقبال ” جياني إنفاتينو ” عقب مشاركته في نشاط تهويدي إستيطاني في ” القدس المحتلة “.
 
وحذر المركز من تورط الإتحاد الدولي لكرة القدم ” فيفا ” من دعم منظومة الإحتلال الإسرائيلي من خلال تنفيذه أنشطة رياضية في الأراضي المحتلة عام 1967 م، وإبرام إتفاقيات مالية وتجارية تدعم الإستيطان.
 
وحث مركز ” حماية لحقوق الإنسان ” على بقاء الرياضة بعيدةً عن أي نشاط أو فكر سياسي يؤثر على أهدافها وغايتها.

عن admin

انظر ايضاً

إرتفاع التبادل التجاري بين ” المغرب وإسرائيل ” إلى ” 165 % ” خلال الشهور التسعة الأخيرة من العام الجاري ..

أفادت البيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء الإسرائيلي بإرتفاع التبادل التجاري بين المغرب والاحتلال بنسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *