الرئيسية / تحقيقات / حقوق وحريات / تقرير للجمعية الحقوقية المستقلة ” كوميتي فور جستس ” : 68 وفاة لمعتقلين بالسجون المصرية في 6 أشهر ..

تقرير للجمعية الحقوقية المستقلة ” كوميتي فور جستس ” : 68 وفاة لمعتقلين بالسجون المصرية في 6 أشهر ..

رصد تقرير حقوقي، وقوع 4664 إنتهاكًا بحق موقوفين داخل السجون ومقار الإحتجاز الرسمية في مصر، خلال النصف الأول من العام الجاري 2020 م، ” الفترة بين يناير / كانون الثاني ويونيو / حزيران الماضي “.

جاء ذلك، بحسب التقرير الصادر عن جمعية ” كوميتي فور جستس ” الحقوقية المستقلة، والذي حمل عنوان ” من الإهمال إلى الفاجعة “.

وتتنوع تلك الإنتهاكات ما بين الحرمان من الرعاية الصحية، وسوء المعاملة، والتغريب بواقع 2605 إنتهاك.

وتشمل الإنتهاكات أيضًا الحرمان من الحرية تعسفيًا بواقع 1266 إنتهاكًا، ثم الإخفاء القسري بواقع 619 حالة، يليه التعذيب بواقع 106 حالات، بما يشمل التعذيب الجسدي والنفسي، بالإضافة إلى 68 حالة وفاة داخل مقار الإحتجاز.

وتوزعت حالات الوفاة الـ 68 المرصودة، بين 10 حالات ضمن الإعدام الجائر، و51 وفاة نتيجة الحرمان من الرعاية الصحية، و3 حالات وفاة نتيجة التعذيب، بالإضافة لأربع وفيات نتيجة سوء أوضاع الإحتجاز.

وشهد شهري يناير ويونيو الماضيين أعلى نسبة بالوفيات، بواقع 15، و13 حالة وفاة على التوالي.

وبحسب التقرير الحقوقي، فإن منطقة ” سجون طُرة ” في محافظة ” القاهرة “، وقسم شرطة ” أول العاشر من رمضان ” في محافظة ” الشرقية “، وقسم شرطة ” أول مدينة نصر ” في محافظة ” القاهرة “، كانت على رأس 95 مقرًا تم رصد وقوع انتهاكات فيها خلال مدة التقرير، بواقع 618، و285، و210 إنتهاكات على الترتيب، وتمثل نحو 23.8 % من إجمالي الإنتهاكات.

وأشار التقرير إلى أنه من بين الإنتهاكات المرصودة، 767 إنتهاكًا ” 16 % ” لضحايا متوسط أعمارهم ” 36 ـ 60 عامًا “، في مقابل 350 إنتهاكًا ” 7.5 % ” لضحايا من فئة الشباب ” 18 ـ 35 عامًا ” علاوة على قوع 61 إنتهاكًا لضحايا ضمن فئة القصر، و167 إنتهاكًا لفئة كبار السن ” + 60 عامًا “.

وحسب المهن والوظائف، يُظهر التقرير وقوع عددًا أكبر من الإنتهاكات بحق الطلاب ” 192 إنتهاكًا “، مقابل ” 91 إنتهاكًا ” بحق السياسيين والحقوقيين، و” 88 إنتهاكًا ” بحق المحامين، و” 72 إنتهاكًا ” بحق الأطباء، و” 69 إنتهاكًا ” بحق الصحافيين والإعلاميين، بالإضافة لأربعة إنتهاكات بحق أفراد طواقم التمريض والإسعاف.

وقال المدير التنفيذي لمنظمة ” كوميتي فور جستس “، ” أحمد مفرح “، إن الستة أشهر الأولى من العام الجاري 2020 م، تعتبر من أسوأ الفترات التي مرت على المعتقلين والمحتجزين بداخل السجون ومراكز الإحتجاز المصرية منذ عقود.

وأضاف ” أحمد مفرح ” : ” بجانب الإنتهاكات الممنهجة ضدهم من إهمال طبي، وتعذيب، وسوء أوضاع مراكز الإحتجاز، جاء وباء كورونا ليزيدهم معاناة فوق معاناتهم “.

وتابع المدير التنفيذي لمنظمة ” كوميتي فور جستس ” أنه بالتزامن مع قيام النظام المصري بتطبيق سياسة اللامبالاة في مواجهة الفيروس، تعرض المئات من المعتقلين للإصابة بالفيروس.

وذكر ” أحمد مفرح “، أن من يُصاب بالوباء ويحتاج إلى رعاية صحية يقابل بالإهمال من قبل سُلطات السجن أو مركز الإحتجاز، كما أنهم تمنع عنهم الزيارات والمراسلات.

عن admin

انظر ايضاً

محكمة القضاء الإداري توقف دعوى منع الكاتب الصحفي الكويتي ” مبارك البغيلي ” من دخول مصر ..

قضت محكمة مصرية بوقف جزائي لمدة شهر، لدعوى مستعجلة تطالب بمنع الكاتب الصحفي الكويتي ” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *