الرئيسية / سياسة / بالرغم من وقائع الفساد .. السيسي يكلف الجيش بتجديد مسجد ” الحسين ” ..
" الرئيس المصري، ( عبد الفتاح السيسي ) "

بالرغم من وقائع الفساد .. السيسي يكلف الجيش بتجديد مسجد ” الحسين ” ..

أعلن المؤتمر الأول للطرق الصوفية لدعم مصر في مواجهة التطرف والإرهاب، عن موافقة الرئيس ” عبد الفتاح السيسي ” على تكليف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتجديد مسجد الإمام ” الحسين “، وسط جدل حول ملفات فساد تحدث عنها الفنان والمقاول ورجل الأعمال ” محمد علي ” في سلسلة مقاطع مرئية بثها عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

وذكر المؤتمر، في بيان، أن التطوير يشمل المنطقة المحيطة بالمسجد التاريخي، الكائن بالقاهرة القديمة، أيضا لتصبح مزارا سياحيا عالميا.

كما كشف المؤتمر، الأربعاء، عن موافقة وزارة الأوقاف على مطالب المشيخة العامة للطرق الصوفية بتجديد وصيانة مساجد آل البيت الكرام وأولياء الله الصالحين بالقاهرة والمحافظات، ومنها مسجد سيدي إبراهيم الدسوقي بمبلغ 18 مليونا و298 ألف جنيه، ومسجد السيدة زينب بمبلغ 12 مليونا و50 ألف جنيه، ومسجد الإمام الشافعي بالقاهرة بمبلغ 9 ملايين و973 ألف جنيه، ومسجد الإمام الرفاعي بالقلعة بمبلغ 9 ملايين و637 ألف جنيه، وفقا لما أوردته صحيفة “الشروق” المصرية (خاصة).

وتشمل عمليات التجديد والصيانة عددا آخر من المساجد في محافظات مختلفة، بمبالغ تراوحت بين 93 ألف جنيه و3 ملايين و400 ألف جنيه.

ومؤخر، بدأ الفنان والمقاول ورجل الأعمال المصري “محمد علي”، المقيم حاليا في إسبانيا، بث فيديوهات يكشف فيها عن ما قال إنه فساد مستشر في مؤسستي الرئاسة والجيش، على خلفية أعمال نفذها بالتعاون مع الجهتين خلال السنوات الأخيرة.

ويتعرض ” السيسي ” لإنتقادات حادة، ودعوات تطالبه بالرحيل، بعد إعترافه مطلع الأسبوع الجاري، ببناء القصور التي تحدث عنها ” محمد علي “، رغم تدهور الظروف الإقتصادية في البلاد، وتفاقم حجم الديون الداخلية والخارجية.

وتحول هاشتاج ” كفاية بقى يا سيسي ” إلى حملة واسعة ضد الرئيس المصري، وشهد زخما في وسائل إعلام دولية وعربية، بعد أن تجاوز التفاعل عليه مليون تغريدة بعدد كبير.

عن admin

انظر ايضاً

الأمين العام للأمم المتحدة ” أنطونيو غوتيريش ” يطالب إسرائيل بالعودة عن قرارها بناء 800 وحدة إستيطانية ..

طالب الأمين العام للأمم المتحدة ” أنطونيو غوتيريش “، يوم أمس الإثنين 18 يناير 2021 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *