الرئيسية / الإقتصاد / إقتصاد عربي / بالرغم من تقرير البنك الدولي عن الفقر في مصر، رئيس الوزراء ” مصطفى مدبولي ” يشيد بتنفيذ البرنامج الإقتصادي ..
" رئيس الوزراء المصري، ( مصطفى مدبولي ) "

بالرغم من تقرير البنك الدولي عن الفقر في مصر، رئيس الوزراء ” مصطفى مدبولي ” يشيد بتنفيذ البرنامج الإقتصادي ..

قال رئيس الوزراء المصري، “مصطفى مدبولي”، إن أصعب قرار على أي حكومة أو أي قيادة سياسية، هو أن تتبنى تنفيذ برنامج إصلاح اقتصادي، مشيدا بإقدام القيادة المصرية على اتخاذ هذه الخطوة.

وأضاف خلال كلمته أمام الجلسة العامة لمجلس النواب المصري، أن “هذه البرامج تأكل من شعبية الحكومة”، مشيرا إلى أن المؤسسات المالية قالت إن سعر الدولار كان سيصل من 30 إلى 35 جنيه لولا تعويم الجنيه، متسائلا: “هل تتخيلون كيف سيكون شكل مصر وسعر السلع للمواطن لو لم ننفذ هذا البرنامج”.

مصطفى مدبولي لفت أيضا إلى أن “قرار الإصلاح الاقتصادي قرار صعب وأي قرار إصلاح صعب، وكان من الوارد أن يتم اتخاذ هذه القرارات في فترات سابقة، وتكون أقل حدة”، مؤكدا أن “الهدف منها هو التنمية والانطلاق نحو المستقبل، لذلك تم اتخاذ تلك القرارات الصعبة”.

وبدعم من صندوق النقد الدولي، الذي وافق على قرض بقيمة 12 مليار دولار لمصر عام 2016، خفضت الحكومة المصرية دعم الوقود، وسمحت للعملة المحلية بالانخفاض، وفرضت ضريبة القيمة المضافة بنسبة 14%.

في 29 يوليو/تموز الماضي، أصدرت وكالة الإحصاء الوطنية تقريرا تأخر طويلا عن الوضع المالي للأسر المصرية.

ووجد التقرير أن 33% من سكان مصر، البالغ عددهم 99 مليون نسمة، يقبعون تحت خط الفقر العام الماضي، مقارنة بـ 28% في عام 2015.

لكن حتى هذا الكشف السيء قد لا يكون معبرا بشكل كافٍ عن كآبة الوضع، حيث حددت الحكومة خط الفقر الرسمي عند 736 جنيها (45 دولارا) لدخل الفرد شهريا، وهو رقم يقول كثير من الاقتصاديين إنه منخفض للغاية.

وقال البنك الدولي، في إبريل/نيسان، إن 60 % من المصريين “إما فقراء أو ضعاف الدخل”.

وتعد تلك الأرقام تقييما لاذعا للإصلاحات الاقتصادية التي يشرف عليها الرئيس “عبد الفتاح السيسي”.

الدولار الأمريكي = 16.29 جنيه مصري

عن admin

انظر ايضاً

مصر | رغم إعتراض الأطباء .. نقل المعتقل ” السيد عبد الحميد إبراهيم سعفان ” لسجن ” جمصة ” ..

قررت مصلحة السجون، في 4 يناير 2020 م نقل المعتقل ” السيد عبد الحميد إبراهيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *