الرئيسية / سياسة / تقارير عربية / اليمن | المجلس الإنتقالي الجنوبي يرحب بالبيان السعودي الإماراتي ..

اليمن | المجلس الإنتقالي الجنوبي يرحب بالبيان السعودي الإماراتي ..

رحب المجلس الانتقالي الجنوبي اليمني بالبيان السعودي الإماراتي حول تطورات المنطقة، مؤكدا التزامه بمقتضياته وشراكته مع التحالف العربي، واتهم حكومة البلاد بشن “عدوان غاشم” على الجنوب.

وقال المجلس، الذي يتخذ من العاصمة اليمنية المؤقتة عدن مقرا له، في بيان أصدره اليوم الاثنين ووصفه بـ “الهام”: “في خضم هذه الحرب المستمرة التي تشنها الحكومة اليمنية على شعبنا الجنوبي وقضيته العادلة وإنجازاته الوطنية، وإزاء ما يتصاعد من عدوان غاشم تقوده قوى الحرب الشمالية مستهدفة هذه المرة محافظة شبوة الأبية وقوات نخبتها البطلة، فإننا نجدد التأكيد على أن شعبنا الجنوبي لن يقف مكتوف الأيدي وسيواصل دفاعه عن أرضه وقضيته، وتحصين الجنوب من عودة الجماعات الإرهابية المدحورة المتدثرة بغطاء الحكومة اليمنية”.

وشدد المجلس في هذا السياق على “ترحيبه بمضامين البيان السعودي الإماراتي المشترك” الصادر في وقت سابق من اليوم.

وجدد المجلس ما وصفه بـ “الاستجابة” للدعوة، التي وجهها العاهل السعودي، الملك سلمان، ومشيرا إلى التزامه “بوقف إطلاق النار في شبوة والتهدئة”، فيما اتهم الحكومة اليمنية بخرقه.

وشدد المجلس الانتقالي الجنوبي على التزامه “باستمرار الشراكة مع الأشقاء في دول التحالف العربي في محاربة المشروع الإيراني في المنطقة، المتمثل في مليشيات الحوثي”، إضافة إلى مشاركته “في مكافحة الإرهاب الذي ينشط تحت مظلة الحكومة اليمنية وهو ما أكده العدوان المستمر على محافظة شبوة، حيث تدفقت الجماعات الإرهابية المسلحة بقيادة جماعة الإخوان المسلمين لإعادة احتلال المحافظة”.

وأهاب في بيانه بالتحالف العربي أن “يضع الآليات المناسبة لمراقبة وقف إطلاق النار”، فيما دعا “قوات المقاومة الجنوبية التي تقاتل المليشيات الحوثية خارج حدود الجنوب إلى اتخاذ موقف واضح مما يحدث من عدوان يتمثل في تدفق القوات الشمالية تحت غطاء الحكومة اليمنية إلى الجنوب لإسقاطه من جديد”، معتبرا أنه “لم يعد مقبولا محاولة تحرير مناطق شمالية في ظل استمرارهم في توجيه حربهم على الجنوب”.

وحمل المجلس الحكومة اليمنية “المسؤولية الكاملة عن استهداف قوات النخبة الشبوانية، وإعادة تمكين التنظيمات الإرهابية والجماعات المتطرفة في محافظة شبوة بعد أن تم تأمينها”، داعيا “المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف واضح مما يجري، ودعم القوات الجنوبية في حربها ضد تلك الجماعات التي تستهدف الأمن الإقليمي والملاحة البحرية”.

وختم المجلس بيانه بتأكيد التزامه “بدعم قوات النخبة الشبوانية، وتعزيزها بكافة الوسائل التي تمكنها من استمرار دورها في مكافة الإرهاب وتأمين المحافظة”.

وشهدت مدينة عتق في محافظة شبوة مواجهات مسلحة، منذ الخميس الماضي، بين الجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دوليا، وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يعتبر مدعوما من قبل الإمارات.

واتهمت الحكومة اليمنية الإمارات بتصعيد أمني في شبوة، وحملت قيادة القوات الإماراتية في منطقة بلحاف الساحلية بالمحافظة مسؤولية تفجير الوضع العسكري، ومحاولة اقتحام مدينة عتق، “رغم الجهود الكبيرة” من قبل السعودية لإنهاء الأزمة وإيقاف التوتر.

عن admin

انظر ايضاً

الرئيس الفرنسي يعين ” جان كاستكس ” رئيسًا جديدًا للوزراء ..

قرر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الجمعة 3 يوليو 2020 م، تعيين جان كاستكس رئيسا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *