الرئيسية / تقارير دولية / المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية ” جو بايدن ” يختار ” كامالا هاريس ” نائبة له في الإنتخابات الرئاسية الأمريكية ..

المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية ” جو بايدن ” يختار ” كامالا هاريس ” نائبة له في الإنتخابات الرئاسية الأمريكية ..

أختار المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية ” جو بايدن ” السيناتورة ” كامالا هاريس ” لتولي منصب نائبته في إنتخابات الثالث من تشرين الثاني / نوفمبر 2020 م التي سيواجه فيها الرئيس ” دونالد ترامب ” الساعي للفوز بولاية ثانية.

وقال ” جو بايدن ” في تغريدة له عبر حسابه في موقع التواصل الإجتماعي ” تويتر : ” إنه لشرف عظيم لي أن أعلن أنني أخترت كامالا هاريس، المقاتلة التي لا تعرف الخوف، وواحدة من أفضل الموظفين الحكوميين في البلاد – نائبة لي في سباق الترشح للرئاسة “.

وفي حال إنتخابه، ستكون هذا المرأة البالغة من العمر 55 عامًا أول أمريكية صاحبة بشرة سمراء وأول أمريكية من أصل آسيوي تشغل منصب الرئيس الأمريكي في تاريخ البلاد.

وأستشهد ” جو بايدن ” بتجربة ” كامالا هاريس ” كنائب عام في ” كاليفورنيا “، حيث ” عملت بشكل وثيق مع نجل جو بايدن المتوفى، المدعي العام السابق في ولاية ديلاوير “.

وليس هناك ما يدعو للإحتفال في هذا الإعلان بالنسبة للعرب والمسلمين والفلسطينيين على وجه الخصوص، فهي أبنة لأم هندية ووالد من ” جامايكا “، وزوجها ” دوغلاس إيمهوف ” هو ” يهودي ” من مدينة ” سان فرانسيسكو “، لديها تعليقات تعبر عن موالاتها لإسرائيل إذ قالت في عام 2017 م في مؤتمر لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية إنها ساهمت في جمع التبرعات للصناديق اليهودية من أجل زراعة الأشجار في إسرائيل، وأضافت أنه رأت ثمار الجهد عندما زارت إسرائيل للمرة الأولى.

وتحدثت ” كامالا هاريس ” أمام المؤتمر السياسي السنوي للمجلس اليهودي – الأمريكي في أمريكا في عام 2018 م لتعطي صورة واضحة عن موقفها في خطاب طويل ليتضح أن اليسارية التقدمية الديمقراطية لا تؤمن أنه يمكن فرض حل للصراع العربي – الإسرائيلي وأنها لا تميل كثيرا لجماعة ” جي ستريت ” اليهودية التي تنتقد أحيانًا الحكومة الإسرائيلية، ومن المعروف عن ” كامالا هاريس “، أيضاً، معارضة حركة مقاطعة إسرائيل ” BDS “.

ووصلت موالاة المرشحة التقدمية إسرائيل إلى حد التغزل في مبنى المحكمة الإسرائيلية العُليا، وقالت إن جمال العمارة وروح التصميم ترك إنطباعًا دائمًا – فالخطوط المستقيمة في المبنى تمثل الطبيعة الثابتة للحقيقة – في حين تم بناء الزجاج المنحني والجدران لتمثل الطبيعة المتغيرة، وأضافت أن إسرائيل هي موطن جميل للديمقراطية والعدالة، وقامت ” كامالا هاريس ” بالدعوة لتقديم تقارير أفضل عن جرائم الكراهية التي يتعرض لها اليهود في ” الولايات المتحدة “.

عن admin

انظر ايضاً

وزيرالخارجية الإماراتي ” عبد الله بن زايد ” : أرهقتنا المواجهات ونسعى للسلام والتعايش الكامل مع إسرائيل ..

أكد وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد، أن “توقيع اتفاق سلام مع إسرائيل، خطوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *