الرئيسية / تحقيقات / حقوق وحريات / الكاتبة السعودية ” ريم سليمان ” تكشف تفاصيل التحقيق معها وما فعله ” سعود القحطاني ” مع والدتها ..
" الكاتبة السعودية ريم سليمان "

الكاتبة السعودية ” ريم سليمان ” تكشف تفاصيل التحقيق معها وما فعله ” سعود القحطاني ” مع والدتها ..

كشفت الكاتبة السعودية التي أعلنت لجوءها إلى هولندا بعد هروبها من المملكة “ريم سليمان”، تفاصيل جديدة عن التحقيقات معها، وكواليس الاتصال الذي جرى بين المستشار السابق بالديوان الملكي “سعود القحطاني”، مع والدتها أثناء فترة اعتقالها.

وفي تغريدات جديدة، قالت “سليمان”، إن سيارة سوداء مضللة اقتادتها إلى مكان الاعتقال، مضيفة: “حين وصلت، سحبني أحدهم بقوة من السيارة ثم أدخلني إلى المكان الذي قضيت فيه مدة اعتقالي”.

ولم تحدد “سليمان”، هذا المكان، إلا أنها وصفته قائلة: “كانت رائحته نتنة جدا”.

وتابعت: “بقيت ملقاة على الأرض وأنا معصوبة العينين ومقيدة اليدين، وبعدها بساعات أزالوا القيد، ورفعوا الغطاء، وبقيت أنتظر التحقيق”.

وحول مجريات التحقيق، قالت الكاتبة السعودية: “حقق معي رجل بزي مدني، كانوا ينادونه أبو ماجد، حين اُدخلت عليه”.

وأضافت: “رمى أمامي المقال الذي كتبت، ومجموعة من تغريداتي، ثم بدأ يسألني: ما هذا المقال؟، لماذا كتبتي هذه التغريدات؟، ثم انتقل بسؤاله: ما علاقتك بالناشطات؟.. (عائشة) المانع و(لجين) الهذلول و(إيمان) النفنجان، ثم طلب أن أعطيه أسماء المثقفين الذين أعرف”.

وتابعت “سليمان”: “سألني المحقق أيضاً عن الكاتبة (ك ر) التي سبق لها أن قدمت لي عرض عمل، وسألني عن الكاتب الصحفي عبدالعزيز قاسم، لأني مشتركة معه في قروب (مجموعة) واتساب، ثم سألني عن علاقتي بالمشايخ، ومن أعرف منهم، أو إن كنت تواصلت مع أحدهم”.

وزادت: “سألني عن كل شيء، حتى العرجة التي أعاني منها في قدمي، سألني عن سببها”.

أما ما وصفته بـ”المفاجئ والصادم”، فكشفت “سليمان” أنه أثناء اعتقالها اتصل “القحطاني” بوالدتها، وقالت: “اتصل ليخبرها أنني بخير وفي مكان ملائم، ثم قال لها: ليكتب أحدكم معروضا يذكر فيه أن ريم ليست إلا شابة مندفعة تكتب ما يأتي على مخيلتها، ولا علاقة لها بالناشطات ولا بالحقوق، ثم طلب أن يصله هذا المعروض ليتصرف هو لاحقا”.

ولم تكشف “سليمان” مزيدا من التفاصيل حول المكالمة، أو رد والدتها.

وكانت “ريم سليمان” قد كشفت، الجمعة، عن تعرضها للاعتقال والتعذيب بأوامر من “القحطاني”، قبل أن يتم الإفراج عنها شريطة عدم ممارسة الكتابة، وتمكنت من الهرب والوصول إلى هولندا كلاجئة.

وفي سلسة تغريدات، كشفت “سليمان” تفاصيل ما جرى لها، منذ عملها في صحف “مكة” و”الوئام” و”أنحاء”، مرورا باعتقالها وتعذيبها، وتفكيرها في الانتحار، والتحقيق معها.

عن admin

انظر ايضاً

اللجنة الدولية للصليب الأحمر : الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام ” الغضنفر أبو عطوان ” في حالة حرجة ..

أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن قلقها البالغ إزاء تدهور الحالة الصحية للأسير الفلسطيني المضرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *