الرئيسية / ثقافة وفن / السينما في مصر تفتح أبوابها من جديد بعد إغلاق 3 أشهر بسبب أزمة فيروس كورونا ” كوفيد – 19 ” ..

السينما في مصر تفتح أبوابها من جديد بعد إغلاق 3 أشهر بسبب أزمة فيروس كورونا ” كوفيد – 19 ” ..

تستعد مصر، اليوم السبت 27 يونيو 2020 م، لإعادة فتح دور السينما من جديد، بعد إغلاق دام 3 أشهر، بسبب إجراءات الوقاية من “كورونا”، إذ تمَّ السماح بعودتها بنسبة تشغيل 25%.

وتستقبل دور العرض السينمائية 7  أفلام كان بدأ عرضها قبل قرار رئاسة الوزراء في مصر بإغلاقها.

وقال الموزع السينمائي “محمود الدفراوي” إنه مع فتح أبواب دور السينما سيعاد عرض 7 أفلام، هي “لص بغداد” للممثل “محمد عادل إمام”، و”بنات ثانوي” لـ”جميلة عوض” و”هنادي مهنى”، و”الفلوس” لـ”تامر حسني” و”أكرم حسني”، و”بعلم الوصول” و”رأس السنة” لـ”بسمة”، و”يوم وليلة” لـ”خالد النبوي”، و”صندوق الدنيا” لـ”رانيا يوسف” و”خالد الصاوي”.

وعن استعدادات القائمين على دور العرض لاستقبال الجمهور في ظل استمرار جائحة كورونا، قال “الدفراوي” إن هناك إجراءات احترازية ستُتبع، مثل ضرورة دخول كل فرد بالكمامة، وبيع عدد محدود للغاية من التذاكر، ما يمثل 25% من مجموع التذاكر، طبقاً لقرار رئاسة الوزراء، وفقا لصحيفة “العربي الجديد”.

وأضاف: “ستكون هناك لجان تفتيش على دور العرض، وإذا ضبطا أي تجاوز، ستكون هناك غرامة ماليَّة، وفي حال تكرار الواقعة سيتم الإغلاق تمامًا”.

من ناحيته، أكد المنتج “أحمد السبكي” أنه يؤيد بشدة قرار عودة افتتاح دور العرض؛ إذ حدثت خسائر للكثيرين من العاملين في مجال الفن بشكل عام، وليس عليه هو أو على المنتجين بشكل خاص، فالسينما صناعة لا بد من استمرارها.

وعن توقعاته لحجم الإقبال الجماهيري، وخاصة أن كورونا لا يزال منتشرا وتُسجل أعداد كبيرة من الحالات الإيجابية كل يوم في مصر، قال “السبكي” إن على الجميع أن يكون واعيا؛ فالسينما ستفتح أبوابها لأعداد محدودة، وهذا أفضل من لا شيء، موضحا أن هناك قطاعا عريضا من الجمهور محبّا للسينما بشكل كبير.

وقررت الحكومة المصرية، الثلاثاء الماضي، إعادة الحياة تدريجيا اعتبارا من السبت، وتخفيف القيود التي كانت مفروضة بسبب “كورونا”.

وأعلنت الحكومة إعادة فتح المطاعم والمقاهي مع تشغيلها بطاقة استيعابية تبلغ نسبتها 25%، وغلق المطاعم الساعة 9 مساءً، والمقاهي الساعة 10 مساءً، بالتوقيت المحلي.

وشملت قرارات الحكومة رفع حظر التجوال، مع إعادة فتح المساجد لأداء الصلوات اليومية عدا صلاة الجمعة، والنوادي والكنائس، مع الالتزام بالتدابير الاحترازية، وفرض عقوبات على المخالفين.

وقررت الحكومة استمرار غلق قاعات المناسبات والأفراح، ودور العزاء، مع استمرار إغلاق الشواطئ والحدائق العامة، ودراسة فتحها في مرحلة لاحقة.

عن admin

انظر ايضاً

الدكتور المصري ” صادق الأشوح ” توفى بفيروس كورونا أثناء عمله في أحد مستشفيات السعودية في مدينة ” مكة المكرمة ” ..

الدكتور المصري ” صادق الأشوح ” توفى بفيروس كورونا ” كوفيد – 19 ” في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *