الرئيسية / تقارير دولية / السيناتور الجمهوري ” ماركو روبيو ” يتهم ” إيران ” بـ ” المسؤولية المباشرة ” بالهجوم على قاعدة ” التنف ” الأمريكية ..

السيناتور الجمهوري ” ماركو روبيو ” يتهم ” إيران ” بـ ” المسؤولية المباشرة ” بالهجوم على قاعدة ” التنف ” الأمريكية ..

وجه السيناتور الجمهوري، ماركو روبيو، اتهاماً مباشراً لإيران بـ”المسؤولية المباشرة” عن الهجوم الذي استهدف قاعدة “التنف” الأمريكية، الأربعاء الماضي، وقال: “لا تتستروا على هذا فقط لحفظ الأمل في الاتفاق النووي مع إيران”.

وسبق أن قالت المتحدثة بأسم البيت الأبيض “جين بساكي”، خلال مؤتمر صحفي مساء يوم أمس الجمعة، إن الهجوم على قاعدة القوات الأمريكية في منطقة التنف جنوب سوريا لم يؤد إلى إصابة أي من العسكريين الأمريكيين، مشددة على أن الولايات المتحدة ستحتفظ بحق الرد.

وأوضحت المتحدثة أن الموقع العسكري تعرض حسب رأي القيادة المركزية للقوات المسلحة الأمريكية “لهجوم متعمد ومنسق”، وأوضحت أن “المعلومات الأولية تفيد بأن الهجوم نفذ بالطائرات المسيرة والصواريخ، حتى الآن لم نتلق أي معلومات عن إصابات بين العسكريين الأمريكيين”.

وأضافت: “بالطبع نحن دائما نحتفظ بحقنا في الرد لكن كما قلت لا شيء لدي لأعلنه في هذا السياق. لا نزال نجري التحقيق في الحادث”.

وكانت قالت القيادة المركزية الأميركية “سنتكوم”، إن قاعدة التنف تعرضت، الأربعاء، لهجوم “منسق ومدروس عبر مسيرات ونيران غير مباشرة”، وأوضح المتحدث باسم القيادة المركزية، بيل أوربان، أنه لا إصابات في صفوف الأمريكيين في حين يتم التواصل مع الشركاء لمعرفة ما إذا كانت هناك إصابات لديهم.

وأضاف البيان أن “القوات الأمريكية تحتفظ بالحق في الدفاع عن النفس وبحق الرد في الزمان والمكان اللذين تختارهما”، وأكد متحدث أن الهجوم “تم عبر مسيرات وبنيران غير مباشرة”.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، أكدت في وقت سابق، عدم وقوع إصابات بين القوات الأميركية في الهجوم الذي استهدف قاعدة التنف جنوبي سوريا، وكانت رويترز نقلت عن مسؤولين أميركيين خبر استهداف موقع قرب قاعدة التنف التي تستخدمها قوات “التحالف الدولي”، الواقعة في سوريا قرب الحدود مع العراق والأردن.

وتعتبر القاعدة، التي تأسست عام 2016 م، جزءا أساسيا في الحرب ضد تنظيم “داعش” حيث تتمركز فيها القوات الأميركية وقوات التحالف لتدريب قوات المعارضة السورية المحلية على القيام بدوريات لمواجهة مسلحي التنظيم وفق تقرير من صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية.

وتقع القاعدة قرب الحدود الشرقية لسوريا مع الأردن والعراق، وتقع على طول طريق حيوي يمتد من طهران مرورا ببغداد إلى دمشق، وهو طريق تأمل إيران أن يكون جزءا من “الهلال الشيعي”، وفقا لما ذكرته تقرير شبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية في تقرير سابق.

ويشير تقرير الشبكة إلى أن موقع التنف محوري أيضا لدوره في منع الإيرانيين من الحصول على موطئ قدم أكثر في المنطقة، ورغم أهميتها الاستراتيجية، للقاعدة تكاليف أيضا، وبحسب تقرير من معهد “بروكينز”، يعود للعام الماضي، كلفت القاعدة جزءاً صغيراً من الميزانية المخصصة لقوة التدريب والتجهيز لمكافحة داعش البالغة 200 مليون دولار.

وبحسب “بروكينغز”، يتطلب تأمين القاعدة عددا من القوات، التي يجب أن تكون قادرة على حماية نفسها، بردود فعل قوية وسريعة، ودعم مدفعي مباشر، وإمكانات طبية عالية، بالإضافة إلى الجهود الاستخباراتية الرفيعة لكشف التهديدات.

عن admin

انظر ايضاً

وزير الدفاع الأمريكي ” لويد أوستن ” من ” البحرين ” : التحدي الأبرز هي ” الصين ” ..

قال وزير الدفاع الأمريكي ” لويد أوستن ” أن التحدي الأبرز للولايات المتحدة هو الصين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *