الرئيسية / مصر / السيسي يكشف عن تعاون وثيق مع إسرائيل في سيناء ..

السيسي يكشف عن تعاون وثيق مع إسرائيل في سيناء ..

كشف الرئيس “عبد الفتاح السيسي” عن أسباب تعاون بلاده العسكري والاستخباراتي مع (إسرائيل) لحفظ أمن سيناء، بينما رفض الإجابة على سؤال حول سبب عدم القضاء على المسلحين، حتى الآن في شبه الجزيرة.

جاء ذلك، في حواره مع برنامج “60 دقيقة”، الذي أذيع على فضائية “سي بي إس” الأمريكية، في الساعات الأولى من صباح الإثنين، رغم طلب الحكومة المصرية، وقف بثه.

وردا على سؤال حول إذا ما كان التعاون مع (إسرائيل) هو الأعمق والأكثر كثافة في تاريخ علاقات عدوين سابقين كانا في حالة حرب في وقت من الأوقات، قال “السيسي”: “هذا صحيح”.

وأضاف: “القوات الجوية المصرية تحتاج في بعض المرات تجاوز الحدود إلى داخل (إسرائيل) ولهذا لدينا تعاون واسع مع الإسرائيليين”.

وأضاف: “الجيش المصري يعمل مع (إسرائيل) ضد الإرهابيين في شمال سيناء”.

وكان “السيسي” يتحدث عن مواجهة مسلحين ينتمون إلى تنظيم “أنصار بيت المقدس”، الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014، مبايعته لتنظيم “الدولة الإسلامية”، وتغيير اسمه لاحقا إلى “ولاية سيناء”.

ورفض الإجابة على سؤال حول عدم قدرة مصر التخلص من ألف “إرهابي” في سيناء، رغم وجود أكثر من مليار دولار سنويا من الولايات المتحدة كمعونة.

وتهرب “السيسي” من الإجابة قبل أن يوجه سؤالا مشابها إلى الولايات المتحدة، قائلا: “لماذا لم تتخلص الولايات المتحدة من الإرهابيين في أفغانستان بعد 17 عاما وصرف تريليون دولار؟”.

وتحدثت تقارير صحفية عن تعاون إسرائيلي مصري في محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”، بينما لا تتحدث لكن (إسرائيل) عن طبيعة هذا التعاون، ولكنها تؤكد أن التعاون مهم لأمن القاهرة وتل أبيب والمنطقة بأسرها.

ورغم توقيع مصر و(إسرائيل) على اتفاقية سلام في العام 1979، بعد 3 حروب خاضها الجانبان، ظلت العلاقات على المستوى الرسمي تدار من خلف الكواليس مراعاة لمشاعر غضب في الأوساط الشعبية في مصر تجاه تل أبيب.

لكن منذ تولي “السيسي” للحكم، في يونيو/حزيران 2014، تعززت العلاقات بشكل غير مسبوق بين القاهرة وتل أبيب، ووصلت إلى مستويات اقتصادية وعسكرية وأمنية واستخباراتية بشكل لا مثيل له.

عن admin

انظر ايضاً

أم الرشراش جنة مصرية يسكنها الشياطين ..

أم الرشراش هي مدينة مصرية أحتلتها إسرائيل في 10 مارس 1949 م وحولت أسمها إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *