الرئيسية / تقارير دولية / السجن 7 سنوات لصحفيين من رويترز في ميانمار ..

السجن 7 سنوات لصحفيين من رويترز في ميانمار ..

أدان قاض في ميانمار صحفيين من وكالة رويترز بخرق قانون أسرار الدولة، وحكم عليهما، اليوم الاثنين، بالسجن سبع سنوات، في قضية مهمة ينظر إليها على أنها اختبار للتقدم نحو الديمقراطية في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا.

وقال القاضي يي لوين، إنّ وا لون (32 عاما) وكياو سوي أو (28 عاما) انتهكا قانون الأسرار الرسمية الذي يعود لعهد الاستعمار عندما جمعا وثائق سرية.

وأضاف القاضي: “المدعى عليهما… خرقا قانون الأسرار الرسمية وحكم عليهما بالسجن لمدة سبع سنوات. سيتم أخذ الوقت الذي قضاه المدعى عليهما من 12 ديسمبر في الاعتبار”.

وطالب دعاة حرية الصحافة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول مثل الولايات المتحدة وكندا وأستراليا بتبرئة ساحة صحفيي رويترز.

وقال ستيفن جيه أدلر رئيس تحرير وكالة رويترز في بيان: “اليوم هو يوم حزين لميانمار ولصحفيي رويترز وا لون وكياو سوي أو وللصحافة في كل مكان”.

وأبلغ الصحفيان المحكمة بأن اثنين من مسؤولي الشرطة سلماهما أوراقا في مطعم بشمال يانغون قبل لحظات من قيام ضباط آخرين باعتقالهما.

وشهد أحد شهود الشرطة بأن اجتماع المطعم كان دسيسة للإيقاع بالصحفيين لمنعهما أو معاقبتهما على تقاريرهما عن القتل الجماعي لمسلمي الروهينغا.

وقال وا لون بعد النطق بالحكم: “لا أشعر بالخوف… لم أفعل شيئا خطأ… أنا أؤمن بالعدالة والديمقراطية والحرية”.

وقال السفير الأمريكي لدى ميانمار سكوت مارسيل: “لا أشعر بالحزن من أجل وا لون وكياو سوي أو وعائلاتهما فحسب، لكن من أجل ميانمار أيضا”.

وتابع قائلا “إنه أمر مزعج للغاية بالنسبة لكل من ناضل بشدة هنا من أجل حرية الإعلام. أعتقد أنه يجب على المرء أن يسأل: هل هذه العملية ستزيد أو تقلل من ثقة الناس في ميانمار في نظامهم القضائي؟”.

عن نزار سمير

انظر ايضاً

مصر | الباحثة والكاتبة ” نجلاء محمد ” خلف القضبان منذ 15 سبتمبر 2020 م ..

الباحثة والكاتبة المصرية ” نجلاء محمد ” معتقلة في القضية رقم ” 880 ” لعام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *