الرئيسية / سياسة / الرياض تستخدم أنابيب عراقية لتصدير نفطها عبر المهرة باليمن ..
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-08-25 23:49:34Z | | ÿ

الرياض تستخدم أنابيب عراقية لتصدير نفطها عبر المهرة باليمن ..

ذكر موقع يمني أن السعودية ستستخدم أنابيب نفط عراقية كانت تمر في أراضيها، واستولت عليها مطلع الألفية الجديدة؛ من أجل الإسراع في بدء ضخ النفط إلى ميناء نفطي تقوم ببنائه بمحافظة المهرة جنوب شرق اليمن، في ظل حالة رفض من اليمنيين في تلك المحافظة.

ونقل موقع “اليمن نت” عن دبلوماسي خليجي، لم يسمه لكنه وصفه بـ”رفيع المستوى”، قوله إن السعودية تخطط إلى تعويض النقص المتوقع من النفط جراء العقوبات الجديدة على إيران عبر ميناء نفطي بمحافظة المهرة جنوب شرق اليمن، إضافة إلى خط أنابيب يمتد من السعودية إلى المحافظة ذاتها في بحر العرب.

وأضاف الدبلوماسي، حسب “اليمن نت”، أن السعودية أبلغت الأمريكيين بأنها سترفع إنتاجها من النفط، وستفتتح ميناء نفطي لا يمر من مضيق هرمز -حيث هددت إيران بإغلاقه- وسيكون مكانه في محافظة المهرة.

السعودية عازمة على إنشاء ميناء لتصدير النفط في محافظة المهرة.

وبحسب الوثيقة التي تتضمن رسالة من شركة “هوتا” للأعمال البحرية، إلى السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، تعبر عن شكرها له على ثقته بالشركة، الذي منحها فرصة إعداد “عرض فني ومالي لتصميم وتنفيذ ميناء لتصدير النفط”.

ونقل “اليمن نت” عن مصدر حكومي يمني قوله إن الأنابيب جاهزة لوضعها، ولم يتبق إلا الميناء النفطي.

وستعتمد السعودية على نقل أنابيب نفط عراقية كانت تمر عبر أراضيها من البحر الأحمر إلى بحر العرب- حسب الدبلوماسي الخليجي والمصدر الحكومي اليمني. وفق “اليمن نت”.

وحسب المصدر الخليجي، فإن السعودية كانت أبلغت الأمم المتحدة في 2001 امتلاك أنابيب النفط العراقية التي تمر عبر أراضيها. وتتسع تلك الأنابيب لنقل 1.6 مليون برميل نفط يوميا.

وكان العراق قام ببناء تلك الأنابيب أثناء الحرب مع إيران، في الثمانينات من القرن الماضي؛ بسبب نية إيران إغلاق مضيق هرمز فيما عُرف بـ”حرب الناقلات”. وفي عام 1990م، تم إيقاف العمل في هذه الأنابيب بعد غزو الكويت.

وحسب دبلوماسي مطلع على قضية “أنابيب النفط العراقية”، فإن مطالبة الحكومة العراقية باستعادة تلك الأنابيب في نهاية 2017 باءت بالفشل. لافتا إلى أن وزير النفط السعودي خالد الفالح أبلغ نظيره العراقي أن تلك الأنابيب حق سعودي، مترتب على قضايا مالية والتزامات عراقية للخسائر السعودية في حرب الكويت، وتم إبلاغ مجلس الأمن والأمم المتحدة بذلك. وفق “اليمن نت”.

وشهدت محافظة المهرة، التي توصف بأنها “بوابة اليمن الشرقية”، حراكا شعبيا في يوليو الماضي؛ رفضا لسياسات الرياض وهيمنتها على منفذي شحن وصرفيت وميناء نشطون ومطار الغيضة الدولي، وإغلاقها.

ويقع في المهرة منفذان بريان على الحدود مع سلطنة عُمان، وتمتلك أطول شريط ساحلي في اليمن يقدر بـ560 كلم على بحر العرب، إلى جانب ميناء بحري يسمى نشطون.

والأسبوع الماضي، اتهمت لجنة متابعة تنفيذ مطالب المحتجين في محافظة المهرة السلطات المحلية بخرق الاتفاق الذي تم توقيعه معها وقيادة القوات السعودية المتمركزة هناك في تموز/ يوليو الماضي، لإنهاء الاحتقان بعد ثلاثة أسابيع من الاحتجاجات الرافضة للتدخل السعودي وهيمنتها على المنافذ البرية والبحرية في المحافظة.

وقال بيان صادر عن اللجنة، إنه “في الوقت الذي نتابع تنفيذ الاتفاقات الموقعة مع قيادة السلطة المحلية في تموز/ يوليو الماضي، فوجئنا باستحداث نقطة عسكرية موازية للنقطة الأمنية في منطقة “تنهالن” -الواقعة على بعد 40 كلم من مدينة الغيضة مركز محافظة المهرة- مسنودة بالطيران المروحي “آباتشي”.

عن نزار سمير

انظر ايضاً

الرئيس التركي ” رجب طيب أردوغان ” : لن نتخلى عن ” إس 400 ” وأمريكا لا تعرف مع من تتعامل، نحن دولة تركيا ..

قال الرئيس التركي، ” رجب طيب أردوغان “، اليوم الأحد 25 أكتوبر 2020 م، أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *