الرئيسية / سياسة / تقارير عربية / الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” أول المرحبين بإعلان التطبيع البحريني الإسرائيلي ..

الرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” أول المرحبين بإعلان التطبيع البحريني الإسرائيلي ..

رحب الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي”، بالإعلان عن تطبيع العلاقات بين البحرين و(إسرائيل)، واعتبرها “خطوة هامة نحو إرساء الاستقرار والسلام في منطقة الشرق الأوسط”.

جاء ذلك، في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، اليوم الجمعة 11 سبتمبر 2020 م، بعد دقائق من الإعلان الرسمي عن تطبيع العلاقات، حيث قال: “تابعت باهتمام بالغ البيان الثلاثي الصادر من الولايات المتحدة الأمريكية والبحرين و(إسرائيل) بشأن التوافق حول إقامة علاقات دبلوماسية بين مملكة البحرين و(إسرائيل)”.

وأضاف: “إذ أثمن هذه الخطوة الهامة نحو إرساء الاستقرار والسلام في منطقة الشرق الأوسط، وبما يحقق التسوية العادلة والدائمة للقضية الفلسطينية”.

وقدم “السيسي”، بالشكر لكل القائمين على تنفيذ هذه الخطوة التي وصفها بـ”التاريخية”.

و”السيسي”، أول رئيس دولة يعلن ترحيبه باتفاق التطبيع، وهو ذات الأمر الذي تكرر الشهر الماضي، عندما كان أول من رحب بالتطبيع الإماراتي الإسرائيلي.

ولاحقا، أجرى “السيسي” اتصالا هاتفيا بالعاهل البحريني الشيخ “حمد بن عيسي آل خليفة”، للتهنئة بخطوة السلام التي قامت بها المنامة، وقال إن هذه الخطوة “ستفتح آفاق تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط، وكذلك التسوية الشاملة للقضية الفلسطينية”.

وصرح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية “بسام راضي”، أن العاهل البحريني، أعرب عن خالص تقديره وامتنانه لهذه اللفتة من “السيسي”، و”لجهوده لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، امتدادا للدور المصري التاريخي الرائد لنشر السلام في منطقة الشرق الاوسط”.

واليوم الجمعة، أعلن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، تطبيع العلاقات بين البحرين و(إسرائيل)، وذلك بعد أقل من شهر على خطوة مماثلة للإمارات.

وقال بيان أمريكي بحريني إسرائيلي، إن المنامة ستشارك في حفل توقيع الاتفاق بين (إسرائيل) والإمارات، الثلاثاء المقبل.

والبحرين حليف وثيق للسعودية والإمارات، وتستضيف مقر البحرية الأمريكية في المنطقة، واستضافت العام الماضي، مؤتمرا تحت عنوان “السلام من أجل الازدهار”، وهو ما يمثل الشق الاقتصادي لـ”صفقة القرن”، التي أعلنتها الإدارة الأمريكية، وتواجه غضبا فلسطينيا كونها تفرغ القضية من مضمونها.

وتعتبر المملكة الصغيرة، هي رابع دولة تقيم علاقات رسمية مع (إسرائيل)، بعد مصر والأردن والإمارات.

عن admin

انظر ايضاً

وزيرالخارجية الإماراتي ” عبد الله بن زايد ” : أرهقتنا المواجهات ونسعى للسلام والتعايش الكامل مع إسرائيل ..

أكد وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد، أن “توقيع اتفاق سلام مع إسرائيل، خطوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *