الرئيسية / منوعات / الخارجية التركية : سنواصل أنشطتنا في المناطق المرخصة لها في شرق المتوسط من أجل القبارصة الأتراك ..

الخارجية التركية : سنواصل أنشطتنا في المناطق المرخصة لها في شرق المتوسط من أجل القبارصة الأتراك ..

أكدت وزارة الخارجية التركية، أن شركة النفط التركية ( TPAO )، ستواصل أنشطتها في المناطق المرخصة لها في شرق المتوسط، إلى حين ضمان حقوق القبارصة الأتراك.

جاء ذلك على لسان الناطق بأسم الخارجية التركية ” حامي أقصوي “، اليوم الخميس 30 يناير 2020 م، في بيان رد فيه على تصريحات مشتركة صدرت من إيطاليا وإدارة قبرص الرومية حول فعاليات تركيا بشرق المتوسط.

وأوضح ” حامي أقصوي “، أن التصريح المشترك الذي صدر، يوم أمس الأربعاء 29 يناير 2020 م، عن وزيري خارجية إيطاليا وإدارة قبرص اليونانية، مؤسف جدا.

وأضاف أن القبارصة الأتراك شركاء فعليين في جزيرة ” قبرص “، ولهم حق في موارد النفط والغاز الطبيعي الموجود فيها.

وذكر بأن جمهورية شمال قبرص التركية، منحت شركة النفط التركية في عام 2011 م، رخصة للبحث والتنقيب عن الطاقة.

وأكد أن الفعاليات التي تقوم بها الشركة بموجب التراخيص التي حصلت عليها من جمهورية شمال قبرص التركية، ستستمر إلى حين ضمان حقوق القبارصة الأتراك.

وأشار إلى أن ضمان حقوق القبارصة الأتراك، يتمثل في تعاون شطري الجزيرة للإستفادة من الموارد الطبيعية الموجودة.

ودعا متحدث الخارجية التركية، إيطاليا وكافة دول الإتحاد الأوروبي، إلى التخلي عن المواقف التي تهمش القبارصة الأتراك في الجزيرة.

كما رفض ” حامي أقصوي ” الإنتقادات الموجهة إلى إتفاقية تحديد مناطق النفوذ البحرية المبرمة بين تركيا وليبيا، مبينا أن التزام أوروبا الصمت حيال إتفاق مماثل أُبرمت في عام 2003 م بين مصر وإدارة قبرص اليونانية، دليل على وجود تناقض في مواقف الأوروبيين.

وتعارض قبرص اليونانية واليونان والإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومصر وإسرائيل، أعمال تركيا في التنقيب عن الغاز الطبيعي في البحر المتوسط.

فيما أكدت تركيا، في بيانات عدة لوزارة الخارجية، أن السفن التركية تنقب في الجرف القاري للبلاد، وستواصل ذلك.

عن admin

انظر ايضاً

تونس تسجل 33 حالة إصابة جديدة بفيروس « كورونا » لترتفع إلى 455 حالة إصابة، وعدد حالات الوفاة ترتفع إلى 14 حالة وفاة ..

الت وزارة الصحة التونسية، اليوم الخميس 2 إبريل 2020 م، أنه تم تسجيل 33 حالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *