الرئيسية / ثقافة وفن / أداب وأفكار / التفكير النقدي : نور عقل الإنسان ..

التفكير النقدي : نور عقل الإنسان ..

ينمو الإنسان بمجموعة من المعتقدات والمعلومات يتعلمها من البيئة المحيطة به وفي المدرسة وداخل الأسرة ودائرة الأصدقاء، تلك المعلومات قد لا تكون بالضرورة صحيحة أو دقيقة، لكن الإنسان يبني عليها تصوراته للحياة، وهُنا تكمن خطورة ذلك التفكير النمطي أو العاطفي الذي يفضل المألوف على المغاير والمعتاد على الغريب والمعلوم على المجهول، ما قد يضع الفرد في دائرة من التصورات الخاطئة التي تؤثر سلبًا على حياته الشخصية والمهنية.

التفكير النقدي، فلننح جانبًا الصورة السلبية عن الإنتقاد الهدام أو المُحرج أو السلبي الذي لا يهدف سوى إلى إظهار أخطاء الآخرين وإثبات صحة وجهة النظر الشخصية بغض النظر عن صوابها، فهذا ليس مقصودنا، بل يجب تجنبه، وإنما القصد بالتفكير النقدي ذلك الذي يهدف إلى توسيع مدارك الأُفق وإكتساب وجهات نظر متعددة قد تصحح ما لدينا من مفاهيم أو ترسخها أو تثبت خطأها بموضوعية، وهو بصورة عامة تحليل الحقائق، تحليلًا عقلانيًا أو متشككًا أو موضوعيًا بهدف إصدار حكم أو الوصول إلى نتيجة، والهدف منه إخراج الإنسان من ظلمات قوالب التفكير المعتاد إلى نور رشاقة التفكير ومرونته.

وينبع التفكير النقدي من الذات، ويراقبه الفرد ويصححه بنفسه، ويتضمن التفكير النقدي مهارات التواصل وحل المشكلات والإلتزام بتجنب التمحور حول الذات أو المجتمع والإنفتاح إلى الآخر، والمقدرة على التحقق من الإفتراضات، الأفكار، هل هي حقيقية، أو تحمل جزء من الحقيقة، أو أنها غير حقيقية أس تفكير تأملي معقول يركز على ما يعتقد به الفرد أو يقوم بأدائه، وهذا فحص وتقويم الحلول المعروضة من أجل إصدار حكم حول قيمة الشيء، كما أنه أرقى أنواع التفكير، حيث أنه القدرة على عملية إصدار حكم وفق معايير محددة.

فتطوير مهارات التفكير النقدي عند الأطفال والكبار من المتعلمين، فرديًا وفي جماعات في سياقات حل المشكلات وصناعة القرار، والإستمرار في تعزيز أهمية القدرة على التفكير النقدي الذي من خلاله يتم معرفة القدرة على التفكير بطريقة واعية، في المشكلات والمواضيع التي تقع في خبرة المرء، ومعرفة مناهج التساؤل المنطقي والإستدلال، وبعض المهارات في تطبيق تلك المناهج، إضافةً إلى التحليل الموضوعي للحقائق لصياغة حُكم للموضوع أنه تحليل عقلاني شكوكي غير متحيز، أو هو تقييم الأدلة والحقائق، كما أنه عملية موجهة ومنظمة ومتابعة ذاتيًا وتصحح نفسها بنفسها، ويُفترض التوافق بشأن معايير معينة والإستخدام اليقظ لها، كما أيضًا يتضمن التواصل الفعال والقدرة على حل المشكلات، والإلتزام بالتغلب على الأنانية الفطرية والأعراف المجتمعية.

عن admin

انظر ايضاً

إسطنبول التركية تشهد حوارا مصريا حول ثورة 25 يناير ..

وسط نخبة من المفكرين والسياسيين والإعلاميين المصريين المقيمين في تركيا انطلقت أولى فعاليات ” صالون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *