الرئيسية / تقارير دولية / التحالف الدولي يطمئن ” قوات سوريا الديمقراطية ” : المهمة في سوريا والعراق لم تتغير ..

التحالف الدولي يطمئن ” قوات سوريا الديمقراطية ” : المهمة في سوريا والعراق لم تتغير ..

قال المتحدث باسم التحالف الدولي العقيد مارتن ماروتو، إن مهمة التحالف في سوريا والعراق لم تتغير، وهي التعاون مع الشركاء لمحاربة التنظيم، لافتاً إلى أن التحالف ملتزم بالهزيمة الدائمة لـ “تنظيم الدولة الإسلامية” وتهيئة الظروف لعمليات المتابعة لزيادة الاستقرار الإقليمي، على خلفية مخاوف الأكراد في شمال وشرق سوريا من انسحاب أمريكي من سوريا.

وكان دعا معهد “واشنطن لسياسات الشرق الأدنى”، إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، إلى وضع حد لأي فكرة تتضمن سحب القوات الأمريكية من سوريا، في الوقت الذي يسود جو من التوتر والقلق لدى حلفاء واشنطن من مغبة الانسحاب على غرار أفغانستان.

وأوضح تقرير المعهد أنه بعد الانسحاب من أفغانستان، يجب على إدارة بايدن أن تستمر في طمأنة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بصوت عالٍ وعلناً بأن واشنطن ليس لديها خطط لمغادرة مناطق سيطرتها في شمال وشرق سوريا.

وذكر أن الشراكة مع “قسد – قوات سوريا الديمقراطية” تكتسب أهمية خاصة بالنظر إلى الوضع غرب الفرات، حيث لاتزال قوات النظام السوري عاجزة عن القضاء على تنظيم ” الدولة الإسلامية”، ولذلك ينبغي على مستشاري التحالف الدولي لمكافحة “داعش” النظر في احتمال أن يعيد التنظيم انتشاره الإقليمي هناك على المدى القريب، خاصة إذا قررت قوات النظام تركيز قوتها في مكان آخر، مثل درعا أو إدلب.

وكانت قالت “إلهام أحمد” الرئيسة التنفيذية لـ “مجلس سوريا الديمقراطية”، إنها أبلغت مساعد وزير الخارجية الأميركية بالوكالة لشؤون الشرق الأدنى جوي هود، أن الوجود الأميركي شمال شرقي سوريا “ضمانة للوصول لتفاهمات سياسية”، ذلك بعدما أكد في لقاء افتراضي، أن القوات الأميركية لن تنسحب من سوريا وستواصل عملياتها لمحاربة داعش.

وأوضحت إلهام أحمد في حديث لصحيفة “الشرق الأوسط“، إن هود جدد التزام واشنطن إبقاء قواتها شرق الفرات، لمساعدة السوريين بالوصول إلى تسوية سياسية لتطبيق القرار 2254، وأضافت “بدورنا، قلنا للجانب الأميركي إن الحل السياسي بسوريا لم يأت بعد، ووجودكم ضمانة للوصول إلى تفاهمات سياسية. وبغياب الراعي الأميركي ستكون هناك مخاطر على مستقبل المنطقة في حال قررت الانسحاب”.

ويأتي ذلك في وقت يسود جو من التوتر والقلق في أوساط “الإدارة الذاتية” وقوات “قسد – قوات سوريا الديمقراطية”، على خلفية الإنسحاب الأمريكي المفاجئ من أفغانستان، وإمكانية تكرار ذات الأمر في سوريا، ما يعني التخلي عنهم وتركهم في مواجهة مباشرة مع مصير لن يكون في صالحهم.

عن admin

انظر ايضاً

منسقة الأمم المتحدة تعرب عن قلقها تصنيف ” إسرائيل ” 6 منظمات فلسطينية في قائمة ” الإرهاب ” ..

أعربت منسقة الأمم المتحدة المقيمة، منسقة الشؤون الإنسانية، لين هاستينغز، عن قلقها بشأن التصنيف الإسرائيلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *