الرئيسية / منوعات / الأرصاد / الأرصاد البريطانية : إعصار نادر يضرب مصر وفلسطين يتضمن عواصف مدارية ..

الأرصاد البريطانية : إعصار نادر يضرب مصر وفلسطين يتضمن عواصف مدارية ..

تتعرض مصر والأراضي الفلسطينية المحتلة، الجمعة وغدا السبت، لإعصار متوسطي نادر يتوقع أن يؤدي إلى هبوب عواصف شديدة، وسقوط أمطار غزيرة، وربما حدوث فيضان ساحلي في بعض المناطق.

وقال مكتب الأرصاد الجوية البريطاني إن هذا الإعصار الذي يتضمن منخفضا جويا وعواصف مدارية هو أمر “نادر للغاية” في هذه المنطقة من شرق البحر المتوسط.

وأوضح أن الإعصار المتوسطي يمتد على مسافة 300 ميل (483 كيلومترا) أقصى شرق البحر المتوسط.

وتتميز الأعاصير المتوسطية بمزيج من السمات الاستوائية وغير الاستوائية، وهو أمر نادر الحدوث للغاية في البحر المتوسط، لأن البحر المتوسط ​​لا يقع في المنطقة المدارية.

وتسود في البحر المتوسط أنماط طقس نادرا ما تولد موجات مدارية، وهي التي تشكل مكونا مهما لتوليد الأعاصير المدارية. كما أن درجات حرارة الماء في البحر المتوسط لا تكون دافئة عادة بالقدر الكافي لتغذية العاصفة.

البحر المتوسط صغير أيضا بشكل لا يسمح بحدوث الأعاصير مقارنة بالمحيطات التي تحدث بها الأعاصير.

وتشير توقعات الأرصاد إلى أن درجة حرارة المياه الحالية في شرق البحر المتوسط ​​أكثر دفئًا بمعدل 2 إلى 4 درجات عن المعتاد في هذا الوقت من العام.

وكما تشير البيانات الحالية إلى أنه من المحتمل هبوب رياح تبلغ سرعتها 35 ميلاً (56 كيلومترا) في الساعة في مركز المنخفض الجوي، لكن نماذج الطقس تشير إلى أن الإعصار الناشئ سوف يزداد قوة خلال الـ 24 ساعة القادمة.

وفي ظل ندرة حدوث هذه الظواهر الجوية فإنه من الصعب التنبؤ بسلوك الإعصار.

لكن يتوقع هبوب رياح تتراوح سرعتها بين 65 و80 كيلومترا في الساعة، وقد يحدث فيضان في المناطق الساحلية أقصى شرق مصر.

يتوقع كذلك هبوب رياح قوية وهطول أمطار غزيرة في أجزاء من إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة والأردن.

من المتوقع أن تحدث التأثيرات الأكبر للإعصار بين صباح السبت وحتى بعد ظهر اليوم نفسه.

وقالت دراسة أجريت عام 2016 إنه من المرجح أن تصبح الأعاصير المتوسطية أقوى بكثير بحلول نهاية القرن بسبب تغير المناخ.

قال الباحثون إن البحر المتوسط مرشح لحدوث عدد أكبر من الأعاصير المعتدلة والعنيفة نتيجة لمياهه ​​الأكثر دفئا.

منذ عام 1980، ارتفعت درجات حرارة سطح البحر المتوسط ​​بين درجة ودرجتين، وهذا الارتفاع في درجة الحرارة يجعل المياه أكثر قابلية لحدوث العواصف من نوع الأعاصير المتوسطية.

عن admin

انظر ايضاً

مجموعة السبع تفتتح قمتها في فرنسا وسط خلافات حادة ..

يفتتح قادة دول مجموعة البلدان الصناعية السبع الكبرى، اليوم السبت، قمة في باريس الفرنسية يتابعها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *