الرئيسية / سياسة / إيران تتبنى الهجوم على سفينة يملكها ” إسرائيلي ” قبالة سواحل عُمان قتل فيه إثنين من طاقمها ..

إيران تتبنى الهجوم على سفينة يملكها ” إسرائيلي ” قبالة سواحل عُمان قتل فيه إثنين من طاقمها ..

تبنت إيران مساء اليوم الجمعة 30 يوليو 2021 م، الهجوم على سفينة تجارية قبالة عُمان، يملكها رجل أعمال إسرائيلي، وأسفر عن مصرع اثنين من طاقمها.

وقالت مصادر مطلعة لـ قناة “العالم“، المقربة من إيران، إن هجوم اليوم على سفينة إسرائيلية في شمال بحر عمان جاء رداً على هجوم إسرائيلي أخير على مطار الضبعة في منطقة القصير بسوريا.

وكان الهجوم الاسرائيلي على مطار الضبعة في منطقة القصير بسوريا، قد أدى إلى وفاة عنصرين من القوى العسكرية.

وكانت صحيفة “معاريف” العبرية، نقلت عن مصدر إسرائيلي اتهام إيران بأنها وراء الهجوم على سفينة مملوكة لرجل أعمال إسرائيلي، قبالة عُمان، أسفر عن مصرع اثنين من طاقمها.

وقال الموقع الإلكتروني للصحيفة اليوم الجمعة، “أن مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى يتهم إيران بالوقوف خلف عملية استهداف سفينة تابعة لرجل الأعمال، إيال عوفر، بالقرب من ساحل عُمان، أدت إلى مقتل اثنين من طاقمها”.

وبحسب الصحيفة، وصف المصدر المسؤول الهجوم بأنه ” عملية إجرامية وإرهابية، ولا يمكن مقارنتها بالعمليات التي تقوم بها إسرائيل، والتقديرات شير أن الهجوم تم بواسطة طائرة مسيرة”.

ونقلت رويترز عن شركة زودياك ماريتيم الإسرائيلية أن اثنين من طاقم السفينة التي تعرضت لهجوم قبالة ساحل عمان في بحر العرب قتلا نتيجة الهجوم.

ووفقا لبيان صادر عن شركة “زودياك ماريتايم”، إن ناقلة تحمل منتجات بترولية تعرضت لهجوم في بحر العرب، واصفة الحادث بأنه “قرصنة محتملة”.

وقالت الشركة على “تويتر”: “لقد علمنا ببالغ الأسى أن حادثًا وقع على متن ناقلة ميرسر ستريت يوم 29 تموز / يوليو 2021 أودى بحياة اثنين من أفراد الطاقم: مواطن روماني ومواطن بريطاني”.

وتابع البيان: “التحقيق جار في الحادث”.

يذكر أن ملكية شركة “زودياك ماريتايم” البحرية، تعود لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر، والتي تدير ناقلة النفط اليابانية.

وكان الجيش البريطاني أعلن اليوم، الجمعة، إن سفينة تجارية مملوكة لإسرائيلي تعرضت لهجوم قبالة سواحل عمان في بحر العرب، ولم يقدم سوى القليل من التفاصيل الأخرى حول الحادث.

ولم يعترف المسؤولون الإسرائيليون على الفور بالحادث، لكنه يأتي وسط توترات متصاعدة بين الكيان الإسرائيلي وإيران، واستمرار توقف المفاوضات حول الاتفاق النووي بين طهران والقوى العالمية.

من جانبها، أعلنت شركة السفن “زودياك”، التي يملكها رجل الأعمال الإسرائيلي أيال عوفر، أن السفينة المستهدفة قرب عمان هي “مرسر ستريت”، وهي بملكية يابانية وتديرها “زودياك”.

واستُهدفت سفن إسرائيلية أخرى في الأشهر الأخيرة أيضًا، وسط حرب الظل بين البلدين، واتهم مسؤولون إسرائيليون إيران في هذه الهجمات.

وقال بيان أولي مقتضب صادر عن عمليات التجارة البحرية البريطانية التابعة للجيش البريطاني، إن التحقيق جار في الحادث، الذي وصفته بأنه حدث في وقت متأخر من ليلة الخميس شمال شرق جزيرة مصيرة العمانية. ويقع الموقع على بعد 300 كيلومتر جنوب شرق العاصمة العمانية مسقط.

ولم يخض البيان في تفاصيل أخرى ليقول إنه يشتبه في أن الهجوم لم يتضمن قرصنة. وفي وقت سابق من أمس، وقالت عمليات التجارة البحرية البريطانية إنها تحقق في حادث آخر غير مبرر في المنطقة نفسها، لكنها لم تخض في مزيد من التفاصيل.

وحددت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم، جنسية أصحاب السفينة، لكنها لم تقدم مزيدًا من التفاصيل.

ولم تعترف عمان على الفور بالهجوم ولم يرد المسؤولون هناك على طلبات للتعليق. ولم يرد الأسطول الخامس للبحرية الأمريكية، الذي يقوم بدوريات في الشرق الأوسط، على الفور على طلب للتعليق.

عن admin

انظر ايضاً

التحالف الدولي يطمئن ” قوات سوريا الديمقراطية ” : المهمة في سوريا والعراق لم تتغير ..

قال المتحدث باسم التحالف الدولي العقيد مارتن ماروتو، إن مهمة التحالف في سوريا والعراق لم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *