الرئيسية / تحقيقات / حقوق وحريات / إعدام 3 معتقلين سياسيين، ومركز الشهاب لحقوق الإنسان يستنكر ..

إعدام 3 معتقلين سياسيين، ومركز الشهاب لحقوق الإنسان يستنكر ..

كتبت : جهاد الحداد

نفّذت سلطة نظام السيسي حكم الإعدام شنقاً على 3 مُعتقلين سياسيين من أبناء محافظة الدقهلية؛ على إثر الحكم عليهم في القضية المعروفة إعلامياً بـ “نجل المستشار”. وبحسب ما كشف مركز “الشهاب” لحقوق الإنسان خلال تقرير له، يوم أمس الخميس، فقد أبلغت مشرحة الإسكندرية أهالي ثلاثة من أبناء الدقهلية بتنفيذ حكم الإعدام شنقاً عليهم. وقال التقرير: إن المُنفّذ ضدهم حكم الإعدام هم:

1- “أحمد ماهر الهنداوي“، طالب بالفرقة الرابعة بكلية الهندسة بجامعة المنصورة، وأحد ابطال رياضة الملاكمة على مستوى العالم، اختطف في 5 فبراير 2014 من مطار القاهرة أثناء سفره إلى الخارج، وظلَّ مختفياً لمدة 6 أيام، عُلم فيما بعد عن تعرّضه للتعذيب الشديد؛ لإجباره على الاعتراف بقتل نجل المستشار، ثم ظهر في فيديو نشرته وازرة الداخلية ممثلاً لتفاصيل الجريمة التي اعترف بها تحت التعذيب، وخلال الفيديو ظهرت علية آثار التعذيب الشديد على وجهه، وبدى متغير الملامح والمظهر. سلطات الانقلاب تنفذ حكم الإعدام ضد 3 شباب بقضية “نجل المستشار” الإعدام.

أغنية بصوت أحمد ماهر :

2- “عبد الحميد عبد الفتاح عبد الحميد متولي” (42 عامًا)، حاصل على بكالوريوس علوم، ومتزوج ولديه ثلاثه أطفال، تم اعتقالة أثناء توجهه إلى مطار القاهرة في رحله عمل يوم 28 ديسمبر 2014 بعد اختطاف زوجته مع طفلتها ذات الثلاث سنوات وتهديدها للإفصاح عن مكانه، تم إخفاؤه قسرياً لعدة ايام تعرَّض فيها للتعذيب الشديد داخل سلخانة قسم أول المنصورة؛ لإجبارة على الاعتراف بتهمة تمويل عملية القتل.

” جثمان المعتقل عبد الحميد عبد الفتاح الذي تم إعدامه يوم أمس، وحيدًا بعد أن مُنع صلاة الجنازة عليه “

3- “المعتز بالله غانم“، الطالب بكلية التجارة جامعة المنصورة، والذي اعتقل من منزله فجر يوم 11 أكتوبر 2014 على يد قوات الأمن، وتعرَّض للإخفاء القسري لمدة 20 يوماً، تعرَّض فيهم لأشد أنواع التعذيب، وكان ممنوعاً عن التواصل مع محاميه وأهله كما ورد في رسالة مُسرّبة له لاحقاً.

وتعود أحداث القضية إلى سبتمبر 2014، حين أطلق مجهولون النار على “محمد المورلي” (26 سنة)، نجل المستشار “محمود السيد المورلي” – نائب رئيس محكمة استئناف القاهرة – أمام منزله بمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، والتي تم اعتقال العديد من الشباب على إثرها.

وفي 7 مارس 2015، أحالت النيابة العامة بالمنصورة ثلاثة منهم إلى محكمة الجنايات بعد تعذيبهم بمقر أمن الدولة بالقاهرة والمنصورة وإجبارهم على الاعتراف بتهم ملفقة منها قتل ابن المستشار “محمود المورلي”.

كما قضت محكمة النقض في ديسمبر 2017، بتأييد الإعدام شنقًا لـ 3 شباب، بعد رفض الطعن المقدم منهم.

ومن جهته؛ استنكر مركز “الشهاب” لحقوق الإنسان تنفيذ حكم الإعدام، في قضية ذات طابع سياسي، مؤكداً أن أوراق القضية كانت مليئة بالعوار القانوني. وشدَّد المركز على مطالبته بإلغاء عقوبة الإعدام في مصر، في ظل افتقار المحاكم المصرية لشروط تحقيق العدالة، ولجوء النظام القضائي المصري لمحاكم خاصة ومحاكم عسكرية لإصدار الأحكام بحق المعارضين السياسيين.

كما طالب المركز المنظمات الحقوقية الدولية، بالضغط على النظام المصري؛ لإلغاء عقوبة الإعدام، وتوفير شروط التقاضي العادل. ويتزامن تنفيذ حكم الإعدام ضد الشباب الثلاثة، مع تقرير صادر عن مركز “الشهاب” لحقوق الإنسان بالتعاون مع “مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان”، والذي كشف عن تورط النظام في 5418 انتهاكاً خلال عام 2018، تنوّعت بين إعدامات مُسيّسة، وقتل خارج القانون، وقبض تعسفي، واختفاء قسري.

عن admin

انظر ايضاً

وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ” الأونروا ” : مؤتمر المانحين في بروكسل لم يغطِ سوى 40 % من إحتياجات عام 2022 م ..

قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، إن التبرعات الإضافية التي تم التعهد بها في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *