الرئيسية / سياسة / تقارير عربية / إعتقال شخص في محيط السفارة الأمريكية بالقاهرة بعد إنفجار عبوة ناسفة ..

إعتقال شخص في محيط السفارة الأمريكية بالقاهرة بعد إنفجار عبوة ناسفة ..

أعلنت الداخلية المصرية توقيف من وصفته بشخص “يعتنق بعض الأفكار المتطرفة” بمحيط السفارة الأمريكية حال محاولته القيام بـ”عمل عدائي”، فيما قالت السفارة في تغريدة لها إن العمل بالسفارة عاد لطبيعته، بعد انتهاء الشرطة من التحقيقات في موقع الحادث.

وأضافت الداخلية في بيان لها قائلة إن الأمن بمحيط ميدان سيمون بوليفار ألقى القبض على شاب يبلغ عمره 24 عاما من قاطني حي الوراق بالجيزة حال “اشتعال حقيبة تحتوى على بعض المواد الكيميائية القابلة للاشتعال، وأنه كان يعتزم استخدامها فى عمل عدائى”.

وأوضح بيان الداخلية أن المشتبه به أو أيا من المارة لم يصب في الحادث.

طريق كورنيش النيل المؤدي للسفارة الأمريكية

وتقع السفارة في حي غاردن سيتي الذي يوجد به عدد من السفارات والقنصليات الأجنبية التي تتمتع بحراسة مشددة إضافة إلى العمارات السكنية، لكن قوات الأمن فرضت مزيدا من الاجراءات الامنية في المنطقة وأغلقت الطرق المؤدية إليها لفترة من الوقت.

وكان مسؤول أمني بوزارة الداخلية قال لبي بي سي إن شخصا كان يحمل حقيبة بها عبوة ناسفة فجرها في محيط السفارة.

 

ونشرت السفارة الأمريكية في مصر على صفحتها على تويتر أنها “على علم بواقعة حدثت في شارع سيمون بوليفار في القاهرة”، مطالبة الجميع بتوخي الحذر.

وأضافت السفارة أن وسائل المواصلات العامة بالقرب من المنطقة قد تعطلت بسبب الحادث.

ولاحقا قالت السفارة الامريكية في بيان لها علي تويتر إن الشرطة المصرية قد أنهت تحقيقاتها الأولية في موقع الحادث وأعلنت عودة السفارة للعمل مرة أخري.

وخفت حدة الهجمات التي ينفذها متشددون في مصر في الفترة الأخيرة، لكن بعض المناطق، بما فيها العاصمة القاهرة، تتعرض من حين لآخر لهجمات مسلحة تستهدف في الأغلب عناصر الأمن.

وتنشط في منطقة سيناء شمال شرقي مصر تنظيمات مسلحة متشددة من بينها تنظيم “ولاية سيناء” الذي يوصف بأنه فرع تنظيم الدولة الإسلامية في مصر.

عن نزار سمير

انظر ايضاً

الرئيس التركي ” رجب طيب أردوغان ” : لن نتخلى عن ” إس 400 ” وأمريكا لا تعرف مع من تتعامل، نحن دولة تركيا ..

قال الرئيس التركي، ” رجب طيب أردوغان “، اليوم الأحد 25 أكتوبر 2020 م، أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *