الرئيسية / تحقيقات / حقوق وحريات / إعتقال الكاتبة الصحفية المصرية ” نورا يونس ” رئيسة تحرير موقع ” المنصة ” ..

إعتقال الكاتبة الصحفية المصرية ” نورا يونس ” رئيسة تحرير موقع ” المنصة ” ..

أعتقلت قوات الأمن المصرية، يوم أمس الأربعاء 25 يونيو 2020 م، الكاتبة الصحفية المصرية ” نورا يونس “، رئيسة تحرير موقع ” المنصة “.

وذلك بعد أن داهمت قوات الأمن المكتب، زاعمةً أنها تابعة للمصنفات الفنية، وفتشت أجهزة الكمبيوتر، بحسب ما ذكره موقع ” المنصة “.

وأقتادت قوات الأمن الكاتبة الصحفية ” نورا يونس ” إلى مركز شرطة ” المعادي ” في ” القاهرة “، بعد إعتقالها تعسفيًا، ولم يُسمح لمحاميها بالدخول.

ووفق رئيس التحرير التنفيذي للموقع ” سيد تركي “، فإن قوة من الشرطة، عرفت نفسها أنها من مباحث المصنفات الفنية، داهمت الموقع وفحصت أجهزة الكمبيوتر بدعوى التأكد من أنها نُسخ أصلية مُرخصة، قبل أن تتحفظ على جهازي لابتوب يعملان بنظام تشغيل ” أوبنتو ” مفتوح المصدر.

وأضاف : ” القوة قالت إن الجهازين سيخضعان للفحص في مقر مباحث المصنفات الفنية بالمهندسين غربي القاهرة “.

وتابع : ” تم إعتقال نورا، ووضعها في في سيارة أجرة ميكروباص، وقالوا إنها ستتجه إلى مقر إدارة مباحث المصنفات الفنية، فيما توجهت القوة الأمنية إلى قسم شرطة المعادي جنوبي القاهرة”.

وذكر الموقع، أن نحو 8 ضباط ومجندين بزي مدني، داهموا مقر الموقع، بغرض تفتيش أجهزة الكمبيوتر داخله، والإطلاع على الرخص القانونية لجميع الأجهزة التي تعمل بنظام ” ويندوز “، وهي سابقة تكررت في العديد من الوقائع، على غرار إقتحام موقعي ” مصر العربية ” و” مدى مصر “.

وأضاف : ” موقع المنصة تقدم بأوراق الترخيص اللازمة، وسدد الرسوم المقررة بقيمة 50 ألف جنيه ( 3.1 ألف دولار ) في أكتوبر 2018 م، ولم يتم البت في طلب الترخيص حتى الآن “.

وكانت ” نورا يونس ” من أوائل المدونين في مصر، كما مارست العمل الصحفي طوال 15 عامًا في صحف عدة من بينها صحيفة ” واشنطن بوست ” الأمريكية، كما تولت منصب مدير تحرير موقع صحيفة ” المصري اليوم ” في الفترة بين 2008 م – 2012 م، قبل أن تؤسس موقع ” المنصة ” في عام 2015 م، وترأس تحريره.

وحُجب موقع ” المنصة “، كغيره من مئات المواقع المستقلة، عن قرائه داخل مصر مرات عدة، منذ يونيو 2017 م، من دون إعلان رسمي من أي جهة في الدولة عن الحجب، أو أسبابه، وتفاصيله، لكن الموقع الإخباري المستقل واصل تقديم محتواه للقراء رغم قرار الحجب.

وفي 17 مايو 2020 م، ألقي القبض على رئيسة تحرير موقع ” مدى مصر “، الكاتبة الصحفية ” لينا عطا الله “، لبضع ساعات، بعد إجرائها حواراً مع الأكاديمية المضربة عن الطعام ” ليلى سويف “، تضامناً مع إبنها المعتقل السياسي ” علاء أحمد سيف الإسلام “، وذلك بعد عدة أشهر من إقتحام مقر الموقع وإعتقالها، قبل إطلاق سراحها بعدها بساعات.

وتقبع مصر في المرتبة 166 من أصل 180 بلدا على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، التي تصدره منظمة ” مراسلون بلا حدود “.

ووفق ” المرصد العربي لحرية الإعلام “، فإن قائمة المعتقلين السياسيين داخل السجون المصرية تشمل أكثر من 100 صحفي ومراسل ومصور ومتدرب.

عن admin

انظر ايضاً

محكمة القضاء الإداري توقف دعوى منع الكاتب الصحفي الكويتي ” مبارك البغيلي ” من دخول مصر ..

قضت محكمة مصرية بوقف جزائي لمدة شهر، لدعوى مستعجلة تطالب بمنع الكاتب الصحفي الكويتي ” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *