الرئيسية / منوعات / الفضاء / أستعد الليلة لإلتقاط صورة مع القمر الوردي العملاق .. الأرض على موعد مع القمر الوردي الليلة ..

أستعد الليلة لإلتقاط صورة مع القمر الوردي العملاق .. الأرض على موعد مع القمر الوردي الليلة ..

تشهد الكرة الأرضية اليوم الثلاثاء ظاهرة « القمر الوردي »، سيكون وجهه مضاءً بالكامل، وبشكل مشرق، حيث يكون أكبر حجماً بقرابة 14 %، وأكثر سطوعاً بنسبة 29 %.

وستكون الظاهرة لأكبر ولألمع قمر لعام 2020 م، وعلى الرغم من أنه يطلق عليه اسم القمر العملاق الوردي، إلا أن ضوءه لن يكون وردياً بالفعل.

وقال عضو الإتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، الباحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية إبراهيم الجروان، إن « القمر الوردي » مصطلح لا يمت بصلة للتفسير العلمي، بل يرتبط بأساطير الميثولوجيا الشعبية في الدول الغربية أسوة بالقمر « الدموي، الحصاد، والعملاق »، وغيرها.

وأوضح أن « القمر الوردي » يشير إلى حلول فصل الربيع، وتحديداً في كندا وأمريكا، وتم تسميته بالوردي كمرجع لنوع من الزهور البرية الأصلية في أمريكا الشمالية التي لها لون وردي حيوي، وهي علامة شائعة للربيع.

ويعرف القمر الوردي أيضا بأسم “قمر الفصح الكامل” ( Paschal Full Moon )، والذي سيطل علينا في سماء الليل 7 أبريل الجاري، ويكون مضاء ومشرقا بمثابة ترحيب لموسم الربيع.

وأشتقت عبارة Paschal من الكلمة اليونانية Passover والتي تعني ” عيد الفصح “، ووقع إختيار هذا الأسم لبدر إبريل، لأن القمر الوردي العملاق هو أول قمر كامل يظهر بعد الإعتدال الربيعي، والذي حدث في 20 مارس.

وعلى الرغم من أن أسم بدر إبريل يوصف بالوردي ما قد يوحي بأن لون القمر سيتغير إلى هذا اللون عند طلوعه، إلا أنك قد تشعر بخيبة أمل كبيرة لسماع أن هذا الأمر لن يحدث، حيث أن القمر في الواقع يستمد اسمه من تزامنه مع تفتح الزهور البرية المعروفة بأسم ” القبس ” ( phlox subulata )، في بداية فصل الربيع، في أمريكا الشمالية، والتي لها لون وردي رائع، وهي من العلامات المميزة للربيع.

عادة ما يحدث القمر العملاق مرة واحدة فقط في السنة، عندما يتزامن اكتمال القمر مع كونه أيضا في أقرب نقطة مدارية إلى الأرض، تسمى الحضيض.

عن admin

انظر ايضاً

الدكتور « ماجد الريس » طبيب القلب والرعاية المركزة في كندا : تشريح جثث ضحايا كورونا بإيطاليا كشف سر الوفيات المفاجئة ..

كشف الدكتور ماجد الريس، طبيب القلب والرعاية المركزة في كندا، أن نتائج تشريح جثث ضحايا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *